الرئيسيةأخباراسرائيليةاسرائيل قلقة – "محور ايران – لوزان – اليمن خطير على البشرية...

اسرائيل قلقة – “محور ايران – لوزان – اليمن خطير على البشرية ويجب وقفه”

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمس في مستهل جلسة الحكومة بانه قلق جدا من الاتفاق النووي الذي يتبلور بين القوى العظمى وايران: “هذا الاتفاق، كما يلوح، يؤكد مخاوفنا بل وأكثر من ذلك”، قال نتنياهو، “بالتوازي مع الدخول في هذا الاتفاق المتبلور، فان وكلاء ايران في اليمن يديرون خطوة احتلال اجزاء واسعة من هذه الدولة ومحاولة السيطرة على مضائق بان المندب الاستراتيجية التي تغير ميزان الابحار وتوريد النفط العالمي، بعد محور بيروت – دمشق – بغداد، تنفذ ايران حركة كماشة في الجنوب ايضا كي تسيطر وتحتل الشرق الاوسط بأسره. ان محور ايران – لوزان – اليمن خطير جدا على البشرية ويجب وقفه.
والى ذلك صرح وزير الدفاع موشيه يعلون بانه “في سويسرا قد يوقع اتفاق سيء جدا مع ايران، الدولة ذات النظام المتطرف وعديم الكوابح، الذي نجح في خداع العالم الغربي. فايران تمارس الارهاب التآمري والاجرامي وتتدخل على نحو سيء في كل نزاع في الشرق الاوسط، وجعلها دولة حافة نووية، مثلما سيحصل بعد التوقيع على الاتفاق، من شأنه أن يكون ليس أقل من مأساة للانظمة المعتدلة في الشرق الاوسط والعالم الغربي بأسره”.
كما تناول يعلون الحرب في اليمن وقال ان “في هذه الايام تشارك ايران، على نحو سيء بالطبع، في الحرب في اليمن ومسؤولة عن اسقاط نظام مؤيد للغرب. وبدلا من معاقبتها على ذلك، تتلقى ايران جائزة. وبدلا من توجيه انذار لا هوادة فيه للنظام في طهران لوقف دعمها للارهاب، من العراق عبر سوريا ولبنان، انتقالا الى الساحة الفلسطينية وانتهاء بالشرق الاقصى، في اوروبا، في افريقيا وفي القارة الامريكية – يدخل الغرب ايران من الباب الرئيس لاسرة الشعوب”.
وقال يعلون انه “لا حاجة للمرء بأن يكون رجل استخبارات كي يعرف بان ايران تكذب دون أن يرف لها جفن، وهي اليوم الخطر الاكبر على استقرار الشرق الاوسط والعالم بأسره. ان الشهية الايرانية لتصدير الثورة من خلال الارهاب ستزداد الان فقط، ومع الشرعية التي ستتلقاها كدولة شرعية بعيدة مسافة لمسة عن أن تكون نووية – فان الخطر على الغرب وحلفائه في الشرق الاوسط سيكون هائلا”.

معاريف – من دانا سومبرغ وآخرين:30/3

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا