الرئيسيةأخبارالرئيسيةاقليم القدس: اعتقال كوادر الحركة شأنه زيادة حالة التوتر

اقليم القدس: اعتقال كوادر الحركة شأنه زيادة حالة التوتر

اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح اقليم القدس اليوم، أن ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلية من سلسلة اعتقالات بحق الرموز الوطنية وكوادر الحركة وعناصرها هو رسالة تهديد لكافة الفتحاويين في مدينة القدس.

ويأتي هذا التصريح بعدما اقدمت قوات الاحتلال فجر هذا الصباح على اعتقال ما يزيد عن عشرة شبان مقدسيين من كوادر الحركة وأبرزهم الامين العام للجنة الوطنية لمناهضة التطبيع جهاد عويضة.

كما وكانت قوات الاحتلال قد استعدت أمين السر بالانابة شادي مطور الى التحقيق محذرة اياه من عدم تنفيذ اي نشاط داخل مدينة القدس تزامنا مع ذكرى يوم الأرض، مؤكدة انها ستقوم بتنفيذ حملة اعتقالات تطال كوادر الحركة في حال تم التخطيط لأي فعالية تذكر.

وأكد أمين السر بالانابة شادي مطور بأن هذه الاعتقالات تأتي لأسباب سياسيّة وليس لذريعة الأمن التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي تسويقها، ويعتبر انتهاكاً فاضحاً لقائمة انتهاكاتها الطويلة للأعراف والمواثيق والاتفاقيات الدولية بحق الفلسطينين، و بأن مواصلة الاحتلال الاسرائيلي ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي لالاف الفلسطينيين، واخضاعهم للتعذيب والمعاملة القاسية والحاطة بالكرامة وذلك خلافاً لاحكام المواد 83 – 96 من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 والمادة 9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966 والتي تؤكد على الحق في عدم التعرض للاعتقال والاحتجاز التعسفين.

وصرح مطور من خطورة المرحلة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق المقدسيين من اعتقالات عنهجية، والتي من شانها أن تزيد من حالة التوتر والمواجهة المباشرة مع قوات المحتل في مدينة القدس واكنافها، في الوقت الذي لن يتوانى به المقدسيين عامة وابناء الفتح خاصة من الدفاع عن مدينتهم واقصاهم الشريف.

وفي الختام طالب اقليم القدس بضرورة تبني إستراتيجية واضحة من اجل الدفاع عن رموز الشرعية في القدس ورفع الأمر إلى أعلى الجهات الدولية من أجل لجم إسرائيل ووقفها عند حدها.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا