الرئيسيةأخبارأهم الأخبارالمفتي يطلع وفداً ماليزياً على الانتهاكات الإسرائيلية في القدس

المفتي يطلع وفداً ماليزياً على الانتهاكات الإسرائيلية في القدس

أطلع المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، وفداً ماليزياً، على الانتهاكات الإسرائيلية في القدس.

واستعرض المفتي الأهمية الدينية للمسجد الأقصى المبارك؛ مشيرا إلى أنه جزء من عقيدة المسلمين؛ لارتباطه بمعجزة الإسراء والمعراج، وهو قبلة المسلمين الأولى، وثاني المسجدين، وهو أرض المحشر والمنشر.

وأشار إلى محاولات سلطات الاحتلال فصل أجزاء من المسجد الأقصى وتحويلها إلى معبد تلمودي، وذلك من خلال الترويج إلى أن المسجد الأقصى هو قبة الصخرة فقط.

وأكد المفتي أن المسجد الأقصى اسم لكل ما يدور حوله السور الواقع في أقصى الزاوية الجنوبية الشرقية من مدينة القدس القديمة، ويشمل كلاً من قبة الصخرة المشرّفة، (ذات القبة الذهبية) والموجودةِ في موقع القلب بالنسبة إلى المسجد الأقصى، والمصلى القِبْلِي، (ذي القبة الرصاصية السوداء)، والواقعُ أقصى جنوب المسجد الأقصى، ناحية (القِبلة)، إضافة إلى ما يربو عن 200 مَعْلمٍ آخر، ما بين مصليات، ومبانٍ، وقباب، وأروقةٍ، ومدارس، وأشجار، ومحاريب، ومنابر، ومآذن، وأبواب، وآبار، ومكتبات.

وذكّر بفضل زيارة القدس والمسجد الأقصى لما فيها من دعم للمواطن المقدسي وتثبيته على أرضه ما يعزز الرباط في المدينة المقدسة، ويعين على الصمود فيها.

وشكر الوفد، المفتي على ما قدمه من معلومات مفيدة عن أهمية المسجد الأقصى للمسلمين، مؤكدا عمق العلاقة والترابط بين المسلمين في ماليزيا وفلسطين.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا