الرئيسيةأخبارشتات وجاليات وسفاراتتدفق المزيد من المرضى على مركز الأونروا الصحي الجديد في رفح

تدفق المزيد من المرضى على مركز الأونروا الصحي الجديد في رفح

صرحت الأونروا اليوم الأحد بأن مركزها الصحي الذي أعيد بناؤه حديثا في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، يشهد نجاحا ملموسا في زيادة عدد المرضى الذين يمكن خدمتهم، ما يعزز الآمال في أن تتمكن الوكالة من الاستمرار في تلبية المطالب المتزايدة للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة من خلال جهودها المبذولة في قطاع الانشاءات.

مع معدل النمو السكاني البالغ 2.94 في المائة في قطاع غزة، فإن عدد اللاجئين الفلسطينين في غزة سيرتفع إلى حوالي 1.6 مليون بحلول عام 2020، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، ما يعني تصاعد الضغوط على الخدمات الصحية المحلية. وفي معرض استجابتها العملياتية لتلك الإحتياجات، فقد حصلت الأونروا على التمويل اللازم لاستكمال إعادة بناء مزيد من المراكز الصحية في كلٍ من معن، وبيت حانون، الشابورة ومخيم الشاطئ وكذلك بناء مركز صحي جديد في مخيم جباليا في السنوات المقبلة.

في رفح، باتت الاختناقات والاكتظاظ في المركز تشكل موضوعا مقلقا والذي يقدم الخدمات لأكثر من 135,000 من المرضى اللاجئين بواسطة 67 موظف صحي تابع للأونروا.

“في المركز القديم لم تساعد غرفه المشتتة في مواكبة الأعداد المتزايدة من المرضى في المنطقة؛ لقد كانت مزدحمة جدا في جميع الأوقات و كان المرضى يضغطون “صرح الطبيب محفوظ عثمان، مدير مركز صحي رفح التابع للأونروا. أضاف قائلاً “في بعض الحالات، يشارك اثنين أو ثلاثة أطباء نفس الغرفة، وكانت صالة الإنتظار صغيرة جدا للمرضى الذين اضطروا في بعض الأحيان إلى الانتظار في الخارج تحت أشعة الشمس أو المطر.”

وقال الطبيب محفوظ أن تصميم المبنى الجديد ،الذي أقيم على مساحة 7,000 متر مربع، تغلب على هذه المشاكل بما في ذلك تخصيص غرفة للرضاعة الطبيعية في كل من الطوابق الأربعة، وصالات انتظار إضافية، واثنين من المصاعد لتسهيل حركة المرضى وكبار السن. وقد تم انشاء صالة جمينزيوم لتلبية احتياجات 7,000 من المرضى المصابون بأمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم. ومن المتوقع أن يسهم استبدال العمل بنظام الملفات اليدوي المضني إلى المحوسب في تقليص الوقت اللازم لموظفي الإدارة لإنجاز ملفات المرضى إلى النصف.

“نشعر براحة شديدة و استرخاء الآن، هناك مساحة للجميع ولن يضطر المرضى للتدافع”، صرحت المريضة مريم الاخرس من رفح.

تعمل الأونروا من خلال 22 مركزاً لتقديم خدمات الرعاية الصحية للغالبية العظمى من اللاجئين الفلسطينيين في غزة، والبالغ عددهم أكثر من 1.2 مليون لاجئ. في عام 2014, بلغ عدد زيارات المرضى للمراكز الصحية أكثر من 4,15 مليون زيارة. تقوم الوكالة بتقديم خدمات العيادات والفحوص المخبرية، إلى جانب خدمات صحة الأمومة وتنظيم الأسرة المصممة حسب الاحتياجات الشخصية في جميع مراكزها الصحية. وتتوفر خدمات التصوير بالأشعة في ستة مراكز وخدمات طب الأسنان في 15 مركزاً.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا