الرئيسيةأخبارالرئيسيةخلال حفل تكريم للمرأة .. د.الأغا : الاحتلال لا يزال يمارس كافة...

خلال حفل تكريم للمرأة .. د.الأغا : الاحتلال لا يزال يمارس كافة أشكال التعذيب بحق المرأة الفلسطينية

نظمت اليوم دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية والمكتب الحركي المركزي للمرأة الفتحاوية حفل تكريم للمرأة الفلسطينية بحضور الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” ، مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ، والدكتورة آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والأخ ابراهيم أبو النجا عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أمين سر الهيئة القيادية العليا، والاخت تحرير الحاج عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وأعضاء الهيئة القيادية العليا / الدكتور زياد شعت , والأخ فضل عرندس ، والأخ تيسير البرديني، والأخت نهى البحيصي، والعديد من الشخصيات والقيادات الفلسطينية.

وفي كلمة له أشاد الدكتور زكريا الأغا بالدور الهام والمميز الذي لعبته المرأة الفلسطينية على مدار تاريخ القضية الفلسطينية ومحطات الثورة الفلسطينية، وفي الدفاع عن الحقوق والثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق شعبنا بالعودة إلى دياره وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد د.الأغا في كلمته على ضرورة العمل من أجل تطوير القوانين لتناسب حجم العطاء والإنجازات التي حققتها المرأة على مدار تاريخ الثورة الفلسطينية، ودورها في بناء مؤسسات الوطن.

وأضاف أن ” المرأة الفلسطينية تؤكد كل يوم وقوفها إلى جانب شعبها عبر مشاركتها الفاعلة والمميزة في المقاومة الشعبية وفي كافة المسيرات المناهضة للجدار والاستيطان والتهويد ومصادرة الأراضي وسياسة التطهير العرقي”، مؤكدا وقوفه إلى جانب المرأة وحقوقها كاملة غير منقوصة، ورفضه المساس بهذه الحقوق بأي شكل من الأشكال أو الانتقاص منها.

و أشاد الاغا بقرار المجلس المركزي في دورته الأخيرة الذي أكد على ضرورة تحقيق المساواة الكاملة للمرأة وتعزيز مشاركتها في كافة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ودولة فلسطين، وأن لا تقل نسبة مشاركتها في هذه المؤسسات عن 30%، مشيراً إلى أن هذا القرار يؤكد على حجم المكانة الكبيرة التي تحظى بها المرأة الفلسطينية لدى منظمة التحرير وهيئاتها .

وأضاف د. الأغا :” أن المرأة الفلسطينية، لا تزال تتعرض للاعتقال من قبل الاحتلال الإسرائيلي ويُمارس بحقها كافة أشكال التعذيب والتنكيل والضغط النفسي في الوقت الذي تقف فيه المؤسسات الدولية المناصرة لحقوق المرأة موقف المتفرج دون أن تمارس دورها في الضغط على حكومة الاحتلال لإطلاق سراح الأسيرات الفلسطينيات أو وقف التعذيب الممارس بحقهن من قبل الاحتلال الإسرائيلي” .

وحيا د.الأغا في ختام كلمته المرأة الفلسطينية في الوطن والشتات، مهنئاً جميع نساء فلسطين وخاصة أمهات وزوجات وبنات الشهداء والأسرى، والأسيرات بهذه المناسبة العالمية.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا