الرئيسيةأخبارأهم الأخبارصاحب فكرة "غزة أولا" المستحدثة: استمرار حصار غزة سيقوض فرص التوصل لاتفاق...

صاحب فكرة “غزة أولا” المستحدثة: استمرار حصار غزة سيقوض فرص التوصل لاتفاق سلام

وكالات: حذر روبرت سيري-مبعوث الأمم المتحدة الى منطقة الشرق الأوسط المنتهية ولايته من تقويض كافة الفرص للتوصل الى تسوية سياسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين وإمكانية التوصل لاتفاق سلام بين الطرفين وذلك خلال مقابلة معه أجرتها صحيفة واشنطن بوست. وقال في المقابلة إنه “لن تكون أي فرصة للتوصل الى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في حال لم تتم تسوية المشاكل التي يعاني منها الفقراء الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وإذا لم يتم فك الحصار الإسرائيلي المستمر على القطاع”.

وكان قد اقترح سيري خطته الاستراتيجية “غزة أولا”، التي تنص على أن تتخلى حماس عن سيطرتها على المعابر المؤدية إلى سواحل قطاع غزة، وأن تخضع السواحل والمعابر في غزة لإشراف حكومة الوحدة الفلسطينية الجديدة، وأن تتعهد بهدنة مع إسرائيل لمدة تتراوح بين ثلاث إلى خمس سنوات مقابل إعادة إعمار قطاع غزة.

وأكد سيري أن كافة المحاولات التي بذلت من أجل التوصل لاتفاق فشلت، معتبرا ذلك على أنه “فشل جماعي”.

وأجرى مبعوث الأمم المتحدة الى منطقة الشرق الأوسط سيري ثلاث جولات في محاولة لإحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما وشهدت فترة نشاطه ثلاث حروب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

وتأتي تصريحاته هذه بعدما تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قبيل الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية التي أجريت في 17 آذار/مارس الماضي بألا يكون هناك دولة فلسطينية في حال فوزه بالانتخابات التشريعية، فيما أكد أيضا انه سيكثف الاستيطان في القدس الشرقية، وذلك من أجل منع تقديم أي تنازلات للفلسطينيين في المستقبل. وقال نتنياهو في زيارة قام بها إلى حي هار حوما الاستيطاني الواقع أراضي على جبل أبو غنيم “سنواصل البناء في القدس وسنضيف الالاف من الوحدات السكنية وبوجه كافة الضغوطات الدولية، وسنواصل تطوير عاصمتنا الأبدية”.

وقال الرئيس الأمريكي باراك اوباما ردا على تصريحات نتنياهو إن “قيام دولتين هو أفضل وسيلة للمضي قدما من أجل الاستقرار في المنطقة بعكس ما يعتقد نتنياهو”. وأضاف أنه من الصعب تصور كيف يمكن إقامة دولة فلسطينية بعد التصريحات السلبية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اثناء حملته في الانتخابات الإسرائيلية.

وسعى نتنياهو للتراجع عن التصريحات التي ادلى بها عشية انتخابات 17 آذار/ مارس عن انه لن تقام دولة فلسطينية طالما بقي رئيسا للحكومة. وقال أوباما في مؤتمر صحفي إنه حتى بعد ذلك “التصحيح” تبدو الفرص ضئيلة للتوصل لاتفاق لقيام دولتين كحل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا