الرئيسيةأخبارالرئاسة و رئاسة الوزراء و منظمة التحرير الفلسطينةمنظمة التحرير وحركة فتح تنعيان مفتي فلسطين والشتات سليم اللبابيدي

منظمة التحرير وحركة فتح تنعيان مفتي فلسطين والشتات سليم اللبابيدي

أقامت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني” فتح” مجلس عزاء لروح سماحة الشيخ الدكتور سليم اللبابيدي في قاعة جامع الخاشقجي – قصقص، بعد عصر الأربعاء 1-4-2015
وكان الشيخ اللبابيدي قد وافته المنية الإثنين 30-3-2015 عن عمر يناهز التسعة وخمسين عاماً بعد صراع مرير مع المرض، وأقيمت صلاة الجنازة على روحه الطاهرة في جامع الخاشقجي، ووري جثمانه الثرى في جبانة الأوقاف الإسلامية – الحرج.
شارك في مجلس العزاء حشد غفير من المشايخ ورجال الدين والأئمة ووفود من جبهة العمل المقاوم وجبهة العمل الإسلامي وتجمع العلماء المسلمين وممثلون عن دار الفتوى، ونواب وممثلون عن الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية والقوى الاسلامية الفلسطينية، ومؤسسات أهلية وجمعيات دينية. من بين المعزين النائب عزام حوري، أمين سر إقليم حركة فتح في لبنان الحاج رفعت شناعة وأعضاء الإقليم، وقيادة حركة فتح في بيروت، ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي، ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة، وعائلة وذوي الفقيد.
والقى مسؤول جبهة العمل المقاوم فضيلة الشيخ زهير الجعيد كلمة رثاء وإشادة بمآثر الفقيد وأعماله الوطنية وإنجازاته على الصعيد الديني والشريعة. مشيراً ان اللبابيدي كان من المؤمنين بأن الإنتصار على العدو الصهيوني والمتربصين بالأمة شراً لا يمكن أن يتحقق إلا بالوحدة والتماسك، ونبذ المذهبية وجمع الصف والكلمة.
نبذة عن حياة الفقيد
• ولد الفقيد في بيروت عام 1956
• من عائلة فلسطينية نزحت من يافا عام 1948، عرفت بإنتمائها الوطني والديني.
• إلتحق بحركة التحرير الوطني الفلسطيني” فتح” عام 1972
• حاز على شهادة الدكتوراه في العلوم الشرعية عام 1981
• تبوأ المناصب التالية: عضو المجلس الوطني الفلسطيني – مفتي فلسطين والشتات – أحد أبرز مؤسسي تجمع العلماء المسلمين في لبنان – مؤسس المجلس الإسلامي الشرعي الفلسطيني الأعلى في لبنان وكان رئيسه حتى وفاته – أسّس العديد من الفرق الكشفية وكان قائداً من قادة الكشاف المسلم في لبنان – له العديد من الدراسات والبحوث الدينية الإسلامية.
• المجاهد الراحل لم يتوان يوماً على حمل السلاح حين دعت الحاجة، ودافع عن القرار الوطني المستقل، وعن شعبه في المخيمات .. كما صدح صوته على منابر المساجد داعياً الشباب الى حمل السلاح والجهاد ضد العدو الصهيوني وضد الظلم.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا