المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

قراقع: “إعتقال جرار رسالة الى المجتمع الدولي”

إستنكر رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع اليوم، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على إعتقال النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، بعد مداهمة منزلها في حي الإرسال في مدينة البيرة الساعة الثالثة فجرا وتفجير الباب الرئيسي، ووتفتيشه والعبث بمحتوياته ومصادرة جهازي حاسوب وجوالها الشخصي.

وقال قراقع ” هذه رسالة الى المجتمع الدولي بأسره من نتنياهو وعصابته، وهو بهذا التصرف الهمجي يحدد عنوان المرحلة القادمة، بأنه مستمر في ملاحقة كافة أبناء الشعب الفلسطيني بكل فئاته وأطيافه.

وأضاف قراقع أن اعتقال النائب جرار هو عمل انتقامي، وهو رد على كسرها لقرار جيش الاحتلال القاضي بإبعادها إلى مدينة أريحا قبل عدة أشهر، مؤكدا أن اسرائيل لن تتمكن من محاكمة النائب جرار لأنها لم ترتكب أي مخالفات.

وبين قراقع انه بإعتقال جرار ارتفع عدد النواب المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي الى 16 نائبا، وهذا ضرب واضح للتفاهمات والمواثيق الدولية، وادارة ظهر لكل القوانين التي تعطي النواب حصانة من الاعتقال، واعتداء على السيادة الفلسطينية، خصوصا وأنه يتزامن مع إنضمام فلسطين الى محكمة الجنايات الدولية.

وطالب قراقع كل برلمانيي العالم للقيام بواجبهم اتجاه النائب جرار وكل زملائهم النواب الفلسطينيين في سجون الاحتلال، والضغط على حكوماتهم لمسائلة إسرائيل عن هذه التصرفات، وأن يتم التعامل مع الموضوع بجدية، وأن يكون هناك رسائل عاجلة وسريعة موجهة الى اسرائيل للإقراج عنهم.

يذكر ان النواب المعتقلون هم: “مروان البرغوثي، أحمد سعدات، عزيز دويك، حمد جمال النتشة، عبد الجبار فقهاء، محمد أبو طير، نزار رمضان، محمد ماهر بدر، حسن يوسف، عبد الرحمن زيدان، حسني البوريني، عزام سلهب، رياض رداد، نايف الرجوب، باسم الزعارير، خالدة جرار”.

Exit mobile version