إبعاد مقدسيتين وتجدُّد اقتحامات المستوطنين للأقصى

منعت شرطة الاحتلال الخاصة، اليوم الخميس، دخول مُسنٍ فلسطيني للمسجد الأقصى من باب الناظر بذريعة حوزته على منصة خشبية صغيرة لقراءة القرآن الكريم، وأبعدت مقدسيتين عن الأقصى لمدة 15 عاما.

في الوقت نفسه، جددت عصابات المستوطنين اليهود، اقتحامها للمسجد الأقصى من باب المغاربة عبر مجموعات صغيرة ومتتالية بحراسات معززة من قوات الاحتلال.

ويتواجد في المسجد عشرات الموصلين والمرابطات، وطلبة مجالس العلم، والمئات من طلبة المدارس المقدسية.

وكانت شرطة الاحتلال أخلت مساء أمس سراح السيدتين المقدسيتين: جهاد وسماح الغزاوي بعد اعتقالهما صباح أمس فور خروجهما من المسجد الأقصى، وذلك بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة 15 يوماً، بعد أن وجّهت لهما تهمة ‘التكبير في وجه المستوطنين والإخلال بالنظام’.

في السياق، عاد صباح اليوم المواطنان: طه شواهنة وخير شيمي الى المسجد الاقصى بعد ابعادهما عنه لمدة شهر.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا