النائبة توما: حدود الـ67 هي قاعدة الحل السياسي

حذّرت النائبة في الكنيست الاسرائيلي عايدة توما سليمان (القائمة المشتركة-الجبهة) من خطط نتنياهو التهرّب من حدود الرابع من حزيران 1967 كأساس للمفاوضات ولكل حلّ سياسيّ عادل ومستدام.

وأكّدت توما على أن أي مفاوضات هدفها ضمّ المزيد من الأراضي وعدم إنهاء الاحتلال – هي مفاوضات مصيرها الفشل.

‘نتنياهو قد أعلن الحرب على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وعلى حلّ الدولتين’، قالت توما سليمان، وأضافت أن ‘المفاوضات التي يتحدث عنها نتنياهو تسعى إلى شرعنة المستوطنات، وكل ألاعيبه لن تنجح في إقناع العالم ومواطني إسرائيل أنه ينوي تجديد المفاوضات باتجاه اتفاقية سلام.’

وشددت توما على أن الحلّ معروف: ‘دولة فلسطينية – إلى جانب دولة إسرائيل – في حدود الـ67، عاصمتها القدس الشرقية وتفكيك جميع المستوطنات’.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا