رسالة إلى حماس كتب غازي مرتجى

في ذات الوقت الذي أعلنت فيه “مصر” أحكام الإعدام بحق قيادات في الاخوان المسلمين -من المرجح الغاؤها بعد عشرة ايام- أصدرت محكمة الأمور المستعجلة قراراً يقضي بإلغاء الحُكم السابق باعتبار حركة حماس “إرهابية” .

لا وقت لدى الشعب الفلسطيني لتحليل ما إن كان القرار الأول بأهداف سياسية للضغط على الإخوان من خلال إعلان إرهابية حماس من عدمه .. لكن الصورة بدت واضحة وجليّة الآن .

على حركة حماس استغلال إعلان محكمة الأمور المستعجلة والبدء بتوطيد العلاقات من جديد مع مصر .

جميعنا بلا استثناء يعلم انّ الحضن الدافيء للشعب الفلسطيني وخاصة أبناء قطاع غزة هي مصر والممر الوحيد للعالم هو “معبر رفح” وكافة خيوط اللعبة الفلسطينية بيد مصر والجهات المختصة هناك .. ولكم في “المصالحة” مثالاً واضحاً فبعد اتمامها دون “مشاورة” مصرية و بعيداً عن فنادق القاهرة لم تخطُ المصالحة خطوة واحدة نحو الأمام بل تراجعت خطوات ..

الحُكم المصري وإن كان “قضائياً” إلا انه رسالة سياسية واضحة المعالم لحركة حماس وبالإمكان اعتباره “سُلم انقاذ” مدته مصر للحركة للخروج من الأزمة الحالية الخانقة التي تعيشها والبدء بإصلاح ما أفسدته السنوات القليلة السابقة .

معبر رفح المُغلق منذ ثلاثة أشهر والمصالحة المُجمدّة منذ عام ونيّف والتهدئة المُعلقة منذ أقل من عام وأموال الإعمار الموعودة كلها ملفات بيد “مصر” وفقط “مصر” ولا يُمكن تحريكها دون “الرضى” المصري ..

باعتقادي أنّ الفرصة لدى حماس ذهبية ووجب عليها استغلالها , وأقترح أن تقوم الحركة بالطلب من السلطات المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة “مصر” لتوضيح المواقف ووضع الأمور في نصابها الصحيح , وبالإمكان أن تقوم “حماس” بدعوة الرئيس أبو مازن لإعادة تشكيل “وفد التهدئة” والذهاب الى مصر للوصول الى حل يُفضي الى نتائج نهائية بدلاً من حالة “حرب -لاحرب” القائمة .. وكذلك المطالبة بسرعة تشكيل اللجنة الأمنية التي ترأسها القاهرة للبدء بالعمل جديّاً نحو إعادة تشكيل الأجهزة الأمنية ودمج المؤسسات الأمنية في شطري الوطن .. عدا عن ذلك يجب البدء سريعاً بمطالبة مصر بإعادة مراقبتها ووساطتها في ملف المصالحة الفلسطينية فقد أثبتت التجربة أنّ الوحيد القادر على ذلك هي “مصر” .

أمامنا فرصة تاريخية يجب استغلالها .. ويجب عدم تكرار خطأ “مبادرة مصر” إبان العدوان الاسرائيلي الأخير على القطاع برفضها وعدم التعامل معها فـ”خيط المحكمة” خيرٌ من موت شعب ..

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا