محيسن: انقلاب حماس على الشرعية نكبة ثالثة أصابت شعبنا الفلسطيني

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن، إن انقلاب حماس على الشرعية الوطنية، نكبة ثالثة أصابت شعبنا الفلسطيني.

وأضاف محيسن في حديث لإذاعة موطني اليوم الأحد:” اليوم يمر علينا ثمانية سنوات من النكبة الثالثة التي أصابت شعبنا، عندما قامت حماس بالانقلاب الدموي على المشروع الوطني الفلسطيني، تنفيذاً لخطة شارون بفصل الضفة الفلسطينية عن قطاع غزة، وما رافقها من جرائم قتل وتقطيع أرجل المناضلين الفلسطينيين”.

وأكد محيسن بأن حركة فتح وفصائل العمل الوطني تحاول إنهاء نتائج هذا الانقلاب الدموي، ووقعت العديد من الاتفاقيات والتفاهمات مع حركة حماس، إلا أنها لا زالت تتنكر لكل الاتفاقيات التي وقعت عليها، كاتفاق القاهرة وإعلان الشاطئ، ومنعها لحكومة الوفاق الوطني من بسط سيطرتها ومباشرة مهامها في قطاع غزة.

وشدد محيسن على أن المشروع الوطني يتطلب تعزيز الوحدة الوطنية أمام مخططات الاحتلال الخطيرة التي تستهدف الكل الفلسطيني، داعياً حماس إلى إغلاق ملف هذا التاريخ الأسود، وأن تمكن حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في قطاع غزة، ليتبع ذلك عقد الانتخابات التشريعية والرئاسية حتى يقول الشعب الفلسطيني كلمته، ولكي تعود الوحدة الوطنية للجغرافية الفلسطينية.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا