الأسير عدنان يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 46

يواصل الأسير خضر عدنان (37 عاما)، من بلدة عرابة جنوب جنين، اليوم الخميس، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 46، رفضاً للاعتقال الإداري المستمر بحقه.

وذكرت عائلة الأسير عدنان أن سلطات الاحتلال لا تزال تحتجزه في مستشفى صرفند ‘آساف هروفيه’، وهو مقيد اليدين والرجلين إلى سرير المستشفى ويرافقه ثلاثة حراس بالإضافة إلى كاميرات مراقبة، مؤكدة أنه ما زال يرفض إجراء الفحوصات الطبية التي كان ينوي القيام بها، وذلك بسبب إصرار إدارة السجون على إجرائها وهو على هذه الحالة.

وقالت العائلة، في بيان لها: ‘عدنان أوصل رسالة واضحة للمؤسسات الدولية، ومنها أطباء لحقوق الإنسان والصليب الأحمر مفادها أنه إذا سحبت مصلحة السجون والاحتلال صلاحيات تلك المؤسسات مثل حرية وسهولة إجراء الفحوصات الطبية وإرسال واستقبال رسائل الأسير وتمكين أهله من زيارته وتأمين شروط كريمة له في المعتقل، فإنه لا داعي لزياراتهم لأنها ستكون كما ‘مسحوق تجميل لمصلحة السجون’.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا