القواسمي: حماس تفاوض وتنسق أمنياً مع اسرائيل

قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي إن حركة حماس تنسق أمنيا وعلى أعلى المستويات مع إسرائيل لضبط الحدود ومنع كافة أشكال المقاومة.

وأوضح القواسمي في بيان صحفي اليوم الجمعة، أن شارع ‘الجكر’ الذي قامت به حماس على طول الحدود يأتي باتفاق مع إسرائيل، هدفه منع أي هجمات على إسرائيل، وأكبر دليل على ذلك هو ملاصقة الشارع للدوريات الإسرائيلية ونقاط المراقبة.

وأكد القواسمي إن المفاوضات التي تجريها حماس مع إسرائيل، والتي تتلخص تحت مبدأ إسرائيلي عنوانه ‘الحياة مقابل الأمن والهدوء في غزة’، ‘الخيانية’، معرباً عن استنكاره الشديد لهذه المفاوضات التي تحقق الأهداف الإسرائيلية العليا، والقاضية بفصل القطاع عن الضفة، وبالتالي تصفية القضية الفلسطينية.

وقال القواسمي إن حماس، وطيلة عشرين عاما، وهي تخون وتكفر كل من يقبل بمبدأ المفاوضات، رغما أن المفاوضات التي كانت تجريها منظمة التحرير كانت وبقيت متمسكة بالثوابت الفلسطينية، وهي مفاوضات واضحة تستند للقانون الدولي ومبدأ الدولة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وباعتبار الضفة والقدس وحدة جغرافية واحدة، أما حركة حماس فتفاوض إسرائيل على مبدأ رخيص حزبي خالص ليس له علاقة بفلسطين أو القدس أو الدولة، والذي يمكن تلخيصه وفقا للرؤية الإسرائيلية ‘الحياة مقابل الإذعان والصمت والهدوء والهدنة طويلة الأمد’.

وأكد القواسمي أن الشعب الفلسطيني سيسقط هذا المشروع، كما أسقط المشاريع المشبوهة التي سبقت، وطالب كافة أبناء شعبنا الفلسطيني في القطاع، بالتصدي لهذا المشروع الهادف لسلخ جزء أصيل من شعبنا عن أصوله وجذوره وتاريخه وشعبه.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا