بان كي مون يتهم إسرائيل باستهداف الأطفال الفلسطينيين

وجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الخميس اتهاما لإسرائيل باستهداف الأطفال الفلسطينيين وطالبها بأن تتخذ بشكل عاجل إجراءات لحماية الأطفال الفلسطينيين مشيرا خصوصا إلى الحرب الاسرائيلية على غزة صيف 2014.

وأدلى بان بتصريحاته أثناء نقاش عام في مجلس الأمن الدولي حول مصير الأطفال في النزاعات المسلحة.

وقال بان ‘أنا قلق جدا للآلام التي كابدها الكثير من الأطفال الفلسطينيين بسبب العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة العام الماضي’.

وأضاف ‘أحض إسرائيل على أن تتخذ فورا إجراءات ملموسة بما فيها مراجعة الممارسات والسياسات السارية لتفادي قتل أطفال أو إصابتهم ولاحترام الحماية الخاصة الممنوحة للمدارس والمستشفيات’.

وقتل أكثر من 500 طفل فلسطيني أثناء الحرب العدوانية على غزة صيف 2014.

وتؤكد تصريحات كي مون فشل الحملة الإعلامية الإسرائيلية ضد مؤسسات الأمم المتحدة في اتهامات لها بارتكاب جرائم حرب. وحملت الأمم المتحدة في تقرير الجيش الإسرائيلي المسؤولية عن إطلاق نار على مدارس الأمم المتحدة في غزة التي لجأ إليها مدنيون فلسطينيون.

لكن الأمم المتحدة لم تدرج إسرائيل ضمن ‘لائحة العار’ للدول التي انتهكت حقوق الأطفال أثناء نزاعات مسلحة رغم دعوات منظمات غير حكومية إثر الحرب على قطاع غزة.

وزعمت الحكومة الاسرائيلية الاسبوع الماضي في تقرير أن جنودها لم ‘يستهدفوا عمدا مدنيين أو أهداف مدنية’ وأن العمليات العسكرية في قطاع غزة كانت ‘مشروعة وقانونية’.

وفي رسالة إلى بان اتهم سفير إسرائيل رون بروساور ممثلة الأمم المتحدة للأطفال في النزاعات المسلحة ليلى زروقي ب ‘الانحياز المنهجي’ في تقريرها الأخير.

وردا على ذلك بادر بان كي مون في حركة غير معتادة بمغادرة المجلس للدفاع عن ممثلة الأمم المتحدة وقال ‘أريد التعبير عن دعمي الكامل لليلى زروقي’.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا