نتنياهو اسرائيل سترفض بحزم اي محاولات لفرض املاءات دولية عليها فيما يخص النزاع الفلسطيني الاسرائيلي

صرح رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في مستهل جلسة مجلس الوزراء الاسبوعية بان اسرائيل سترفض بحزم اي محاولات لفرض املاءات دولية عليها فيما يخص النزاع الفلسطيني الاسرائيلي لان ذلك ضروري لضمان الامن وتحقيق السلام على حد سواء.
وقال ان المقترحات الدولية المطروحة لا تلبي احتياجات اسرائيل الامنية اذ انها تحاول اجبار اسرائيل على العودة الى حدود غير قابلة للدفاع من خلال التجاهل المطلق لما قد يجري في الطرف الاخر من الحدود. واضاف ان اسرائيل تشهد حاليا نتيجة مثل هذه الخطوات على حدودها مع لبنان وقطاع غزة.
ويشير مراسلنا الى ان اقوال رئيس الوزراء هذه جاءت قبل ساعات من اجتماعه المقرر مساء اليوم مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فبيوس الذي يقوم بجولة في المنطقة لطرح الافكار الفرنسية الخاصة باستئناف المفاضوات الاسرائيلية الفلسطينية.
وتطرق السيد نتانياهو الى حادث الاعتداء الارهابي الذي وقع اول امس قرب مستوطنة دوليف وقتل فيه مواطن اسرائيلي فقال ان قوات الامن تواصل اعمال التمشيط والبحث بهدف القاء القبض على المخرب مرتكب الاعتداء.
واضاف ان التنظيمات التخريبية تواجه صعوبات في تنفيذ اعتداءات ارهابية بسبب نشاطات قوات واجهزة الامن الهادفة الى احباطها .
هذا وقال رئيس الوزراء ان التقرير الذي اصدرته وزارة الخارجية الامريكية حول ضلوع ايران في الارهاب يجب ان يكون بمثابة دق ناقوس الخطر لكل من لم يدرك حتى الان حجم النشاطات الارهابية الايرانية التي تمتد لاكثر من ثلاثين دولة. واكد السيد نتانياهو مجددا ان الاتفاق الاخذ بالتبلور بين الدول الكبرى وايران حول المشروع النووي الايراني سيعرض المنطقة والعالم باسره للخطر.

الاذاعة الاسرائيلية العامة:21/6

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا