النائب دوف حنين: “الحرية للأسيرعدنان خضر”‎

النائب الجبهوي دوف حنين (القائمة المشتركة) توجه لرئيس الحكومة ووزير الأمن الداخلي ووزير الأمن بطلب الافراج عن الاسير عدنان خضر المعتقل الاداري المضرب عن الطعام منذ 50 يومًا.

وجاء في طلب النائب دوف حنين: “منذ 50 يومًا يضرب المعتقل الاداري عدنان خضر عن الطعام، وهو يبلغ من العمر 37 عامًا، وله 6 ابناء، ويسكن في قرية عرابة في الضفة الغربية المحتلة، احتجاجًا على اعتقاله بدون أي محاكمة، وضد الاستعمال المفرط الذي تقوم به السلطات الاسرائيلية بوسيلة الاعتقال الاداري، الذي تم من خلاله تمديد اعتقال آلاف الفلسطينيين لسنوات بدون محاكمة. عدنان معتقل منذ قرابة السنة رغم انه لم يتهم بشيء، ولم تتاح له الفرصة للدفاع عن نفسه، ولا حتى امكانية نقل اقواله الى المحكمة، اضرابه عن الطعام هو الوسيلة الأخيرة له للتعبير عن احتجاجه”.

وعبر النائب حنين عن احتجاجه الشديد لتقييد عدنان بسريره اثناء تلقيه العلاج في مستشفى “أساف هروفيه”: “مع تدهور حالته الصحية نقل عدنان الى مستشفى ‘أساف هروفيه’ حيث يتم اعتقاله مقيدًا بالسرير 24 ساعة، رغم حاته الصحية السيئة والحراسة المشددة عليه. تقييده بالسرير اثناء تلقيه العلاج هي غاية الوحشية والمس بانسانيته واحترامه في ظل وضعه الصحي المترد، لأنه حقه الحصول على تشخيص وعلاج طبي ملائم كما تنص بنود القانون الدولي وانظمة سلطة السجون”.

النائب دوف حنين انهي رسالته بطلب تحرير الاسير عدنان والافراج عنه فورًا, مؤكدًا ان الوسيلة الافضل لانهاء الاضراب عن الطعام هي الافراج الفوري عنه. “لا يمكن ان يعتقل اشخاص بدون محاكمة، اذا كان هناك أي اتهام ضد عدنان خضر، فلماذا لا يتم محاكمته حسب القانون؟!! وبما انه لا يوجد أي اتهام فيجب الافراج عنه فورًا”.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا