بدء المشاورات مع الفصائل لتشكيل حكومة الوحدة

قال بسام الصالحي، أمين عام حزب الشعب الفلسطيني، إن اللجنة المكلفة بالتشاور مع القوى الفلسطينية، لتشكيل حكومة وحدة وطنية بدأت اتصالاتها، مع الفصائل، بما فيها حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وأضاف في تصريح صحفي لوكالة الأناضول للأنباء: ” تواصلنا مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي، ومختلف الفصائل، من أجل بلورة أفكار لتشكيل حكومة وحدة وطنية”.

وحول موقف حركة حماس، قال الصالحي: ” من حيث المبدأ الجميع يريد حكومة وحدة وطنية، ولكن حتى اللحظة لم ندخل في تفاصيل الحكومة، ونحن نبذل كل ما هو ممكن لإنجاح تشكيل حكومة جديدة تكون مهمتها إعادة اعمار غزة، وفك الحصار”.

وأشار الصالحي، إلى أن شخصية رئيس الحكومة، لم تُحدد بعد، وأضاف: ” حتى ذلك الحين، سيواصل رامي الحمد الله عمله في رئاسة الوزراء”.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قد أعلنت اليوم الأربعاء، أنها ترفض تدخل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تشكيل الحكومة القادمة.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في بيان نشر اليوم، إن الإطار القيادي الوحدة لمنظمة التحرير الفلسطينية هو الجهة المخولة بذلك، باعتباره ممثلا لجميع الفصائل، وليس “اللجنة التنفيذية”

وقررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الإثنين الماضي، البدء بمشاورات مع مختلفة الفصائل والقوى الفلسطينية لتشكيل حكومة وحدة وطنية، بما فيها حركتا حماس والجهاد الإسلامي.

الاناضول

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا