الاحتلال يقمع مسيرة سلمية لحماية ‘بيت البركة’ شمال الخليل

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، مسيرة سلمية نظمتها اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الضفة الغربية، للمطالبة بحماية ‘بيت البركة’ من التهويد.

وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم برضوض.

وقال الناشطان في اللجان الشعبية راتب الجبور، ويوسف أبو ماريا، إن المسيرة تأتي للتنديد بقرار وزير الجيش الإسرائيلي موشه يعلون، الذي يقضي بترميم ‘بيت البركة’ الواقع على أراضي بلدة بيت أمر بين مدينتي بيت لحم والخليل، تمهيدا لإقامة مستوطنة عليه.

وقال راعي كنيسة البركة المشيخية في فلسطين القِس جورج عوض: ‘نستنكر تسريب بيت البركة للمستوطنين، وندعو المؤسسات الدينية وغير الدينية في العالم، إلى مساندتنا لإعادة البيت المذكور للكنيسة من أجل خدمة الشعب الفلسطيني’.

وأضاف: ‘كنيسة البركة في فلسطين أفشلت قبل 10 سنوات محاولة لتسريب بيت البركة إلى المستوطنين، واثبتت ملكيتها له’.

وشدد المتحدث باسم لجان المقاومة الشعبية في جنوب الضفة يونس عرار، والمتحدثة بإسم ‘مقاتلين من اجل السلام’، أهمية محاربة تسريب الاراضي للمستوطنين وسرقتها، وأكدا ضرورة توحيد الجهود لحماية بيت البركة من التهويد، واعادته إلى أصحابه الأصليين.

وقال القِس داني عوض من كنيسة البركة المشيخية في فلسطين لـ’وفا’ إن قوات الاحتلال منعت رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذوكس المطران عطا الله حنا من المشاركة في المسيرة، واستدعته للمراجعة في مركز توقيف وتحقيق ‘المسكوبية’ في القدس.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا