هيئة الأسرى تشكل غرفة عمليات لمتابعة محتجزي سفينة ‘ماريانا ‘

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إنها شكلت غرفة عمليات خاصة مكونة من طاقم من محاميها لمتابعة قضية سفينة ‘ماريانا’، بعد احتجاز طاقمها يوم امس في ميناء أسدود.

احتجزت السفينة بعد رحلة استغرقت 18 ساعة، وكانت تضم وفدا تضامنيا لكسر الحصار على قطاع غزة وعلى رأسهم الرئيس التونسي منصف المرزوقي الذي تم ترحيله صباح اليوم الثلاثاء إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وأوضحت الهيئة أن المتضامنين اعتقلوا وتم نقلهم الى مدينة أسدود واستجوابهم، حيث تم ترحيل ثلاثة منهم بالإضافة الى الرئيس التونسي وهم عضو الكنيست باسل غطاس والصحافي الإسرائيلي اوهاد بن حمو ومتضامن آخر، بينما لا زال 14 متضامنا محتجزين، وتجري إسرائيل التجهيزات وتنتظر قرار لترحيلهم.

وقالت ،’منذ اللحظات الأولى لاعتقالهم يتابع محامو الهيئة قضيتهم، وإن هناك جهدا مكثفا لإنهاء احتجاز المتضامنين، وأن هذا الجهد سيستمر حتى يتم فك أسرهم واحتجازهم من هذا الاحتلال الهمجي’.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا