اسماعيل : فرض الضرائب وإغلاق شركة جوال ضربة لحكومة الوحدة الوطنية والمصالحة

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود اسماعيل، إن المتضرر الرئيس يمن قرار حماس إغلاق جوال واجراءاتها هو شعبنا الفلسطيني.

وأضاف اسماعيل في حديث لاذاعة موطني اليوم الأربعاء : من يأخذ اجراءت مثل إغلاق مقر شركة جوال ويفرض ضريبة التكافل ،ونحن على أبواب تشكيل حكومة وحدة وطنية ،فهذا يعني ضربة لحكومة الوحدة الوطنية وللوفاق والمصالحة الوطنية .

وأضاف اسماعيل :” هذا يؤكد معلومات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية حول مشروع أحادي لإقامة دويلة في قطاع غزة لضرب روح المشروع الوطني الفلسطيني.

ولفت اسماعيل إلى المخاطر الجمة التي تنتظر القضية الفلسطينية والقيادة والشعب الفلسطيني، التي شدد عليها الرئيس امي في اجتماع اللجنة التنفيذية ، وعليه يجب السير بخطوات نحو تحصين الموقف الداخلي الفلسطيني و الموقف مع حلفائنا وأصدقائنا في الاتحاد الأوروبي وفي الدول العربية ، أما من يعمل على غير ذلك فان قراره واضح جدا ، وهو شطب المشروع الوطني الفلسطيني بقيام دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا