الاستيلاء على أراض قرب مستوطنة ‘ميجرون’ شرق رام الله

أصدر قائد المنطقة الوسطى لجيش الاحتلال الإسرائيلي، روني نومه، أمرا بالاستيلاء على 70 مترا مربعا من الأراضي الفلسطينية المقام عليها المستوطنة العشوائية ‘ميجرون’ شرق رام الله وسط الضفة الغربية، وذلك ‘لاحتياجات أمنية’.

وكانت المحكمة العليا الاسرائيلية قد اصدرت امرا بإخلاء المستوطنة كليا لأنها مقامة على ارض خاصة، الا ان القائد العسكري ادعى بان قطعة الارض التي استولى عليها ‘لاحتياجات امنية ‘ مقام عليها انتينات لشبكات الهواتف الخليوية الاسرائيلية.

حركة السلام الآن والتي كانت قد توجهت مع اصحاب الاراضي الى المحكمة العليا قالت في بيان لها إن الاستيلاء على الارض بحجة امنية تمس بقرار المحكمة العليا.

يذكر ان البؤرة الاستيطانية ‘ميجرون’ اقيمت عام 2001 على ارض فلسطينية خاصة شرق محافظة رام الله، وكان من المفروض ان يتم اخلائها عام 2008 بعد قرار المحكمة العليا الإسرائيلية، لكن حكومات اسرائيل المتعاقبة كانت تطلب تأجيل عملية الاخلاء حتى صدور قرار المحكمة الاخير بإخلاء المستوطنة.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا