شعث يثني على قرار كنيسة المسيح المتحدة بسحب الاستثمارات من شركات عاملة في المستوطنات

أثنى مفوض العلاقات الدولية لحركة فتح الدكتور نبيل شعث على قرار كنيسة المسيح المتحدة في الولايات المتحدة بسحب استثماراتها من شركات تعمل بشكل مباشر وغير مباشر في المستوطنات .
وعدّ شعث هذه الخطوة تأييدا للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ورفضا للاحتلال واجراءاته ، وتؤكد اتساع المقاطعة الدولية لاسرائيل بما يفرض مزيدا من العزلة عليها ، مضيفا اننا على يقين باتخاذ توجهات مماثلة بالمقاطعة في الاشهر المقبلة لمعرفتنا بحجم الرفض الدولي للاحتلال الذي يسير على خطى نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا .
واكد شعث ماضون في سياساتنا واستراتيجينا الدولية لتعرية دولة الاحتلال وفرض العقوبات عليها ومحاسبتها على كل جرائمها بحق الشعب الفلسطيني ، مشيرا الى اهمية التحول الحاصل في الراي العام الدولي لصالح القضية الفلسطينية .
وكان المجمع الكنسي العام لكنيسة المسيح المتحدة قرر في اجتماع عقد الليلة الماضية في مدينة كليفلاند في ولاية أوهايو، سحب الاستثمارات من الشركات التي تعمل في المناطق المحتلة عام 1967.
واتخذ قرار المقاطعة بأغلبية ساحقة حيث أيده 508 مندوبين، مقابل معارضة 124 وامتناع 38 عن التصويت.
وتأسست كنيسة المسيح المتحدة عام 1957 كاتحاد للكنائس المسيحية والجماعة الإنجيلية والكنيسة البروتستانتية، وتضم في عضويتها حاليا حوالي 1.7 مليون وهي ثاني الطوائف البروتستانتية في الولايات المتحدة.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا