الالاف يشيعون جثمان الشهيد محمد الكسبة

شيع آلاف المواطنين ظهر اليوم الجمعة جثمان الشهيد محمد الكسبة (17 عاما) الى مثواه الاخير في مقبرة الشهداء في مخيم قلنديا شمال القدس.
وكان الشاب استشهد صباح اليوم على يد جنرال في الجيش الاسرائيلي الذي اطلق النار عليه بعد اصابة سيارته العسكرية بحجر، بينما كان الشبان يحاولون التسلق على الجدار في بلدة الرام للوصول إلى مدينة القدس، لأداء صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك.

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي نحو منزل عائلة الشهيد في مخيم قلنديا لإلقاء نظرة الوداع على جثمانه قبل ان ينقل على الاكتاف الى مسجد المخيم الكبير لأداء صلاة الجمعة والجنازة على جثمانه الطاهر.
وردد المشاركون في التشييع الهتافات الداعية الى الرد على جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين وعلى عملية اغتيال الشاب الكسبة.
وأطلق مسلحون ملثمون الرصاص في الهواء خلال تشييع الجثمان.
والشهيد محمد انضم لشقيقيه الشهيدين ياسر وسامر اللذان استشهدا في مخيم قلنديا عامي 2001 و 2002.
يتبع …

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا