نتنياهو ينوي طرح مبادرة جديدة لتشجيع الفلسطينين على العودة للمفاوضات

افادت صحيفة المنار المقدسية ان دوائر دبلوماسية اوروبية كشفت أن مدير عام وزارة الخارجية الاسرائيلية، دوري غولد، الذي قام مؤخرا بزيارة الى القاهرة، التقى خلالها مع مسؤولين في وزارة الخارجية المصرية، أطلع الجانب المصري على أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو يتطلع الى دور مصري وأردني من أجل اعادة استئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، واضافت الدوائر الاوروبية أن غولد أكد للمسؤولين المصريين أن نتنياهو يوشك على وضع اللمسات الأخيرة على مبادرة سياسية ينوي طرحها بهدف تشجيع الفلسطينيين للعودة الى طاولة المفاوضات مع اسرائيل.

ونقلت الدوائر الدبلوماسية الاوروبية عن مسؤول أردني رفيع المستوى، تأكيده بأن الاردن تلقت هي الاخرى رسالة اسرائيلية تحمل في طياتها رغبة اسرائيل في ان تلعب المملكة “دورا تشجيعيا” لاقناع الفلسطينيين بالعودة الى طاولة المفاوضات.

وترى الدوائر الاوروبية أن الأفكار التي ينوي نتنياهو طرحها ستكون على الأغلب افكارا سطحية واطارات عامة “فضفاضة” تدعمها خطوات اسرائيلية “تشجيعية” على الأرض، وبشكل خاص في منطقة “سي” مرتبطة بالسماح للفلسطينيين بتطوير تلك المناطق اقتصاديا وتقديم تسهيلات للمؤسسات الرسمية الفلسطينية في تلك المنطقة.

وأن نتنياهو يسعى من خلال هذه الافكار التي ينوي طرحها، الى تسهيل مهمة اسرائيل في مواجهة ظاهرة المقاطعة التي تتعاظم يوما بعد يوم في العالم، وما تصفه اسرائيل بـ ظاهرة التشكيك بشرعيتها، ومحاولة من جانبها لوضع حد للخطوات الفلسطينية التي تصفها اسرائيل بـ “احادية الجانب” على الساحة الدولية. كما يرى نتنياهو أن هناك أهمية كبيرة لاعادة احياء العملية السياسية مع الفلسطينيين كوسيلة من وسائل منع انفجار الأوضاع الامنية بين اسرائيل والفلسطينيين. لكن، هناك أيضا دوافع وأسباب تتعلق بالشأن الاسرائيلي الداخلي، ورغبة نتنياهو في توسيع ائتلافه الحكومي، وضم المعسكر الصهيوني الذي يضم حزب العمل برئاسة هرتسوغ وحزب الحركة برئاسة تسيفي ليفني الى التشكيلة الائتلافية.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا