17 أسيرا مريضا في الرملة والمئات في مختلف السجون

قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب إن 17 أسيرا مريضا يقبعون في مستشفى سجن الرملة، إضافة لوجود مئات الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الأخرى.

وأضافت الخطيب عقب زيارتها للأسرى في مستشفى الرملة، أن معظم الأسرى القابعين في مستشفى الرملة يعانون الشلل والسرطان وبتر في الأطراف والأمعاء.

وأوضحت أن الأسرى المرضى هم منصور موقدة من بلدة الزاوية بسلفيت، وناهض الأقرع من غزة، وخالد الشاويش من جنين، وأشرف أبو الهدى من نابلس، ويوسف النواجعة من يطا، وصلاح الطيطي من الخليل، وشادي ضراغمة من قلنديا، ومعتصم رداد من طولكرم، ومعتز عبيدو من الخليل، وحسن حداد من الخليل، ونعيم العصا، ويسري المصري من غزة، وإياد رضوان من طولكرم، ومحمد سلايمة من القدس، وعماد علي، وراتب حريبات من الخليل، والأسير أمير أسعد.

وبينت الخطيب أن سياسة الإهمال الطبي من أكثر السياسات الإجرامية التي تمارسها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق المئات من الأسرى، بما يخالف كل قواعد القوانين الدولية ومبادئ حقوق الإنسان.

وناشد الأسرى المرضى القابعون في ما يعرف بمستشفى سجن الرملة، على لسان الأسير المقعد أشرف أبو الهدى، كافة الجهات القانونية والدولية التي تؤمن بمعنى الحرية والحياة، بضرورة السعي للإفراج عنهم في أسرع وقت من زنازين العذاب والقهر الإسرائيلية.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا