الجمعة, يونيو 14, 2024
Google search engine
الرئيسيةمختاراتمقالاتخضر عدنان ينتصر ويحقق شعاره حريتي هي كرامتي كتبت تمارا حداد

خضر عدنان ينتصر ويحقق شعاره حريتي هي كرامتي كتبت تمارا حداد

سلام يا خضر عدنان,سلام يا بطل الانتصار,يا قمة التاريخ,يا عزيز الشعارات,يا ثابت لم يزعزعك جدار السجان,55 يوما وأنت للعز تمثال ورمز للرجال,انبت مجدك بأمعائك الفارغة وأحييت كرامتك بجسدك النحيل لم تعرف الخوف بل زرعت الرعب في قلوب السجان,أصبحت خنجر مغروس في خاصرة الاحتلال,أصبحت كشوكة في حلوق الطغاة,انتصرت ووصلت إلى قارب النجاة نجحت في امتحانك لنصر مؤجج أربكت العدو بعنادك الهادئ,فانبت شموخ الأسرى وأثمرت وأزهرت عنفوانك لتعزف لحن الحرية على أوتار السجان.
أزلت سحابة الكيان عن هامتك النحيلة لتحتفل بعرس الحرية بعون الله.كسرت عناد السجان بإرادتك المؤمنة بعدالة قضيتك استعدت كرامة الإباء وبزغ فجر حريتك لتطوي صفحة الظلم والمهانة.
وعدت ذاتك الإنسانية بان الحرية آتية ووفيت بوعدك فأصبح وعدك قسم ذو هيبة لتذيب الحجارة,أكدت لنا أن العزيمة والإرادة مفتاح النصر في الصدارة لا يهمك سجان ولا جبروت كيان بقدرتك وإيمانك بالله العزيز أصبحت كالشمس الساطعة والنجوم اللامعة,سكنت في قلوب الأحرار ضربت بك الأمثال بالصبر والفخار بالفعل والقول.
تركت لذائذ الحياة واستمددت زادك من ربك القهار.قاومت العدو بجسدك النحيل دون قتال وانتصرت وفزت ببراعتك وحماقة عدوك.فأنت تكتب التاريخ لان التاريخ لا يكتبه إلا المنتصرون أنت لم تستسلم فاختيارك إما الشهادة وإما النصر فكان النصر حليفك .عروقك جفت ولكن النصر أحياها فالنصر حكاية حر أبدية فضلت أن تموت واقفا ولا أن تعيش راكعا أعليت الحق بإرادتك.
55 يوما على التوالي وأنت صامد دون طعام وشراب رفضا لسياسة القهر والذل والهوان فسياسة الاعتقال الإداري أصبحت جائرة بحق النضال الفلسطيني ومقاومته.أضربت عن طعامك وعلقته بعد الاتفاق على الإفراج عنك بتاريخ 12/7/2015 .
مسقط راسك بلدة عرابة قضاء جنين ينتظرك وأطفالك الستة يتلهفون للقياك بحضنك الصامد.آمنت بالله وانتصرت لذاتك الإنسانية فالانتصار هو انتصار النفس القوية أمام سجان فاشي كانت كل لحظة من حياتك تقاوم من اجل النصر وتحقيق حريتك وكرامتك.نعم أعدت العدة ورباط الخيل بجسدك الضعيف لتنتصر في ساحة المعركة لتحقق نجاح مطلق.ثبت في بلائك ومحنتك لتحصل على النعماء سطر الدهر بعاصفة الحزم والإرادة تحت وطأة سجان ظالم لتفوز بعاصفة العز والكرامة قاومت العدو بصمودك وحققت المعجزات بكرامتك لتظل صامدا كالطود وراسخا كالجبل لتظهر كلمة الحق بوجودك وترسم هوية الأرض بمقاومتك نفرح لفرحك وبانتصارك نحتفل…

RELATED ARTICLES

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

Most Popular

Recent Comments

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا