الرئيسيةمختاراتمقالاتأنقذوا محمد علان قبل فوات الأوان كتبت تمارا حداد

أنقذوا محمد علان قبل فوات الأوان كتبت تمارا حداد

اصبر يا محمد علان فلن يزعزعك جدار السجان.اصمد لتنبت مجدك بجسدك النحيل وأمعائك الخاوية لتنال حريتك فأنت مجاهد لا تعرف الخوف بل ستزرعه في حلوق الاعداء وستغرز خنجرا في صفوف الكيان اصبر حتما ستصل قارب النجاة ,بضعة ايام وستنجح بإذن الله بامتحانك حتى تنتصر لشموخك وعنفوانك لتعزف حريتك على اوتار السجان بهامتك الضعيفة سترهب سحابة الاعداء بإرادتك وإيمانك بعدالة قضيتك الانسانية ستحفر اسمك على صخور التاريخ فلن تستسلم إلا لحرية ابية وإما شهادة تحفك الملائكة لجنة الخلد والفردوس الاعلى لن تركع وستظل واقفا لتكسر سياسة القهر والذل والظلم تدافع عن شرفك وشرف كل الاسرى الاداريين وحتما ستخرج من عتبات السجن الظالم وسراديبه الضيقة وأبوابه المؤصدة فكرامتك هي حريتك.

محمد علان ولد بتاريخ 5/8/1984 لينشا في قرية عينابوس قضاء محافظة نابلس شمال الضفة الغربية لتصبح محاميا وتدافع عن قضيتك الوطنية العادلة تهمتك انك ناضلت من اجل فلسطين ليعتقلك الكيان الصهيوني مرتين لتمضي خلالها ما يزيد عن 3 سنوات وخرجت من قيدك لتبقى مناضلا شريفا ولكن عناد السجان يأتي مرة اخرى ليعتقلك بتاريخ 6/11/2014 ويتم تحويلك للاعتقال الاداري لمدة ستة اشهر ويتم تجديدها للمرة الثانية على التوالي لمدة ستة اشهر لتعلن اضرابك عن الطعام بتاريخ 17/6/2015 وتواصل اضرابك لأيام عديدة تفوق الخمسون يوما على التوالي رفضا لسياسة الاعتقال الاداري التعسفي بحقك.

نقلوك وأهانوك من العزل الانفرادي في سجن النقب ثم لعزل سجن ايلا.بئر السبع. حتى تنتقل بعدما اصبحت حالتك الصحية خطيرة جدا لتنتقل الى مستشفى سوروكا طلبوا من الاطباء بتنفيذ قانون التغذية القسرية ولكن اطباؤها رفضوا ذلك لتنتقل الى مستشفى برزلاي لإيجاد وحدة صحية لتنفيذ هذا القانون هذا القانون الغير شرعي وغير قانوني ومنافي للأخلاق الانسانية والآدمية والذي يودي بحياة الكثير من الاسرى ليرتقوا الى الله المولى.

الاسير محمد علان رفض المدعمات والفيتامينات من اجل كرامته وحريته ولكن انت صامد امام سياسة التجاهل واللامبالاة التي تتبعها سلطات الاحتلال الصهيوني التي يتعاملها مع الاسرى المضربين فجسد محمد علان يذوب يوما بعد يوم ووضعه الصحي خطير فيتقيأ الدماء وجسده اصبح هزيلا وحركته اصبحت صعبة وآلام معدته وبطنه اصبحت لا تطاق والصداع العليل الذي بات يؤرقه وعيناه الضعيفتين لا تقوى على الرؤية ولكنك ستقهر السجان ولن تدخل غيبوبة الظلام.

فشعبك مسئول عنك فأنت فرد من هذا الشعب وكل المؤسسات الرسمية والغير رسمية والمحلية والدولية والصليب الاحمر جميعهم مسئولون عنك مطالبين بالتضامن معك.فأسرانا يعولون على الاسناد لشعبي والإعلام ضروري في اخذ مساحات عريضة لدعم قضيتهم العادلة والمشروعة.فأين انتم وأين شمعة ضميركم من اجل انقاذ محمد علان ؟؟؟

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا