المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

ابو عيطة: نشر نبأ استقالة الرئيس عباس الكاذب هدفه التغطية على جرائم الاحتلال

قال الناطق باسم حركة فتح ، الدكتور فايز ابوعيطة ، أن نشر بعض المواقع العبرية نبأ استقالة الرئيس محمود عباس من مناصبه السياسية ، وتناقله عبر بعض المواقع العربية والمحلية ، كان الهدف منه ارباك الساحة الداخلية الفلسطينية ، وتوتيرها لتخفيف حدة الاحتقان الجماهيري وغضبه من الجريمة النكراء التي ارتكبت على يد المستوطنين الارهابيين بحق عائلة الدوابشة وحرق منزلهم بالعائلة ، الجريمة التي استنكرها العالم بأسره .

وقال ابو عيطة بإتصال مع (أمد) مساء اليوم الاربعاء ، أن الرئيس محمود عباس باقٍ في مناصبه السياسية ، رئيساً للشعب الفلسطيني ولمنظمة التحرير الفلسطينية وللسلطة الوطنية الفلسطينية وقائداً لحركة فتح ، ولم يطرأ على وضعه السياسي أي جديد ، وما ينشر حول استقالته وترويجها بشكل يضر بصمود شعبنا ومعنوياته ، لهو هدف احتلالي بغيض يثير القلاقل ويزيد من حالة الإرباك ، ولكن شعبنا بحكمته ونضاله الطويل ، وصبره وجلده ، يعرف أن مثل هذه الانباء تستهدفه ، فيتصدى لها بكل جدارة وينفيها من ذاته دون حتى أن يصدر نفياً رسمياً من الجهة المعنية ، لأن الاشاعة تبدوا من كبرها أنها كاذبة وخبيثة.

وأضاف ابو عيطة على وسائل الاعلام الوطنية وصاحبة الرسالة المهنية أن تدقق في مثل هذه الاخبار ولا تتسرع في نشرها .

Exit mobile version