الرئيسيةأخبارفتحاقليم لبنان يدعو لتحركات واسعه لمناصرة الاسرى في سجون الاحتلال

اقليم لبنان يدعو لتحركات واسعه لمناصرة الاسرى في سجون الاحتلال

توجهت حركة فتح اقليم لبنان الى جماهير شعبنا في الداخل والخارج والى جماهير شعبنا في لبنان للقيام بتحركات شعبيه واعلاميه واسعه لايصال الصوت الى صناع القرار والى الرأي العام ووسائل الاعلام لفضح عنصرية ووحشية قانون التغذيه القسريه الذي تحاول سلطات الاحتلال وجلادي سجونها فرضه على المناضلين المعتقلين الذين يخوضون اضراباً ضد الاعتقال الاداري وضد ممارسات السجان الاسرائيلي الفاشيه

وبينت لجنة الاقليم مايسببه هذا الاجراء من خطر على حياة الاسرى ، خاصه وان عدد الذين استشهدوا اثناء محاولة تغذيتهم قسراً يفوق عدد من استشهد نتيجة الاضراب عن الطعام وهو ماحصل مع الشهداء راسم حلاوة وعلي الجعفري واسحق مراغه وغيرهم .

واضافت اللجنة ان خطورة هذا القرار البالغه قد دفعت نقابة الاطباء الزامها بالقانون الدولي والمعاهدات الدوليه في معاملة الاسرى ، والغاء كل الاسباب التي تقف خلف اضراباتهم عن الطعام .

وطالبت لجنة الاقليم ابناء شعبنا ومؤسساته الرسميه والاهليه ان تتوجه لنقابات الاطباء في كافة الدول وللاتحاد الدولي للاطباء من اجل ادانه هذا التشريع القسري تسعى حكومة الاحتلال لاعتماده في الكنيست باعتباره تشريعاً يتناقض بل ويتحدى كل القوانين والمواثيق والشرائع الدوليه

واكد الاقليم ان الاضراب عن الطعام هو شكل من اشكال الاحتجاج المشروعه على قوانين واجراءات وممارسات ظالمه تقوم بها ادارة المعتقلات الاسرائيليه بشكل يخالف القانون الدولي كما هو الحال مع قانون الاعتقال الاداري الذي تمارسه سلطات الاحتلال خلافا لما يجري في اي دوله اخرى .

وطالب الاقليم الجميع كي ينظموا فعاليات تتوجه لوسائل الاعلام والاتحاد الدولي للاطباء كي يدينوا سياسة اسرائيل المتبعه ضد الاسرى وادانه مشروع هذا القانون وان يعلن الاتحاد الدولي للاطباء ان هذا القانون يتناقض مع كل مبادئ القانون الدولي واخلاقيات مهنة الطب وان يحذر غواقب المشاركه في تنفيذه واشار الاقليم الى ان التمهيد لهذا القانون قد بدأ في حزيران عام 2014 لاطعام الاسرى بالقوة كي لا يتعرضوا للموت وهذه لغه واضحه في التلاعب بالمصطلحات وتزوير الحقائق واخطاء الهدف الحقيقي من وراء هذا القرار .

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا