الرئيسيةأخبارفتححركة فتح في بلدة مردة تكرم الناجحين بالتوجيهي‎

حركة فتح في بلدة مردة تكرم الناجحين بالتوجيهي‎

كرمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت – منطقة مرده التنظيمية الناجحين في امتحان الثانوية العامة في مختلف الفروع العلمية والأدبية والتجارية والصناعية والدراسة الخاصة، والخريجين من الجامعات والمتفوقين بالمدارس في البلدة، وحضر الاحتفال أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد وأعضاء لجنة الإقليم وحركة الشبيبة وكافة الأطر التنظيمية لحركة فتح، العميد ركن يوسف قدوره قائد منطقة سلفيت ومدراء الأجهزة الأمنية، “محمد ياسر” خفش ممثل عن مجلس قروي مرده وأعضاء المجلس البلدي، وأمين سر منطقة مرده التنظيمية شوقي ابو بكر وأعضاء لجنة المنطقة، و ناجح حرب ممثل عن التربية والتعليم في محافظة سلفيت، ومحمد عفيف خفش مدير بنك فلسطين، وبرهان ريان مدير بنك القدس، وبشار الشريف مدير بنك الإسلامي، والمؤسسات الحكومية والأهلية في محافظة سلفيت، وأهالي الطلبة، وحشد كبير من المدعوين .

وبدأ المهرجان بقراءة آيات من الذكر الحكيم، ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، وبعد ذلك النشيد الثوري لحركة فتح .

في البداية رحب “ابو بكر” بالحضور، وتقدم بالتهنئة للطلبة الناجحين الذين هم فرسان فلسطين الذين يرفعون راية العلم إلى جانب راية المقاومة وهو ما أكد عليه الشهيد الخالد أبو عمار والذي اعتبر العلم سلاحا يوازي البندقية في مواجهة الاحتلال وسياسة التجهيل التي يمارسها بحق الشعب الفلسطيني .

وهنأ الخفش الطلبة المتفوقين، وأكد أن مجلس قروي مرده يقوم بكل الجهود لرفع العملية التعليمية في البلدة، ووجه كلمة شكر وعرفان لراعيين هذا الحفل إلى حركة فتح إقليم سلفيت منطقة مرده التنظيمية وما تقدمة الحركة من دعم للطلبة المتفوقين والى المدارس .

وبدورة أكد عواد أهمية التسلح بالعلم باعتباره الأساس الذي يرتقي بالأم والشعوب، وان الطلبة هم من يساهم في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة، ووضع حجر الأساس للمؤسسات الفاعلة في المجتمع الفلسطيني، ليساهم في حضارة الأمة العربية، ونضع بصمة الأثر الايجابي في تاريخ شعبنا الفلسطيني العظيم .

ودعا عواد الطلبة الناجحين لعدم التردد في طرق أبواب حركة الشبيبة في جامعات الوطن، فهي ستكون مع الطلبة منذ التسجيل وحتى التخرج، مشدداً أن يكونوا سفراء لبلدهم في كافة أماكن تواجدهم وخدمة الوطن الذي يضمهم بين أحضانة والحفاظ على انتمائكم الفلسطيني أرضاً وشعباً.

وثمن عواد عالياً الجهود المباركة التي بذلتها الهيئات التدريسية طوال العام الذين عملوا بكل أمانة وإخلاص، وشكر كل من ساهم ودعم مادياً ومعنويا لإنجاح المهرجانً وخص بالذكر الأخوة في مجلس قروي مردة، وبنك فلسطين، وبنك القدس، والبنك الإسلامي، وشركة المعتز، وشركة الشراع، ومحلات ابو علي، ومحلات منصور، على دعمهم للمهرجان، وتقدم بالشكر الأجهزة الأمنية والشرطة الفلسطينية لحرصهم على سلامة إجراء الامتحانات العامة وتوفير المناخ المناسب للطلبة.

من جهته، نقل حرب تحيات أسرة المديرية في سلفيت وتهانيها للطلبة الناجحين، مشدد على ضرورة ترك الاختيار أمام الطالب لاختيار تخصصه بلا ضغط أو إكراه، متمنيا التوفيق للجميع، ودعاهم إلى مزيد من العطاء والاجتهاد في دراستهم الجامعية والمساهمة في بناء مجتمعهم وخدمة وطنهم .

وشكرت الطالبة تسنيم عياش في كلمتها نيابة عن الطلبة المتفوقين حركة فتح على هذا التكريم، كما وأهدت هذا الإنجاز إلى الرئيس محمود عباس راعي المسيرة التعليمية في الوطن، و كذلك إلى روح الشهيد الرمز ياسر عرفات الذي حفر حب العلم في قلوب الفلسطينيين.

وقدم خلال المهرجان العديد من الفقرات الفنية قدمتها فرقة شموع القدس للدبكة الشعبية، وفي ختام المهرجان كرّمت لجنة التكريم الطلبة الناجحين في الثانوية العامة والخريجين والمتفوقين بالمدارس بدرع تكريم وهدايا تكريميه لكافة الطلبة المتفوقين وللداعمين لمهرجان تكريم الطلبة الناجحين بالتوجيهي في بلدة مرده .

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا