الرئيسيةأخبارالرئيسيةأبو العرادات: حماية مخيماتنا واستقرارها محور لقاءاتنا مع المسؤولين اللبنانين

أبو العرادات: حماية مخيماتنا واستقرارها محور لقاءاتنا مع المسؤولين اللبنانين

أكد أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العرادات، إن اللقاءات الفلسطينية اللبنانية والتي ترأسها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مسؤول الساحة اللبنانية عزام الأحمد، هدفها حماية شعبنا في المخيمات، وتثبيت الإستقرار الأمني فيها، خاصة بعد الإغتيالات الأخيرة التي نفذها بعض المأجورين المتعصبين بحق كوادر حركة فتح في مخيم عين الحلوة.

وأوضح أبو العرادات في حديث لإذاعة موطني، اليوم الخميس، إن الجانب الفلسطيني أكد على مبادرة الفصائل الوطنية والإسلامية التي أطلقت قبل أيام، لإعادة تمتين وتصليب الأوضاع الداخلية في المخيمات، مشدداً على أن الإجراءات الامنية المتخذة ستثبت الاوضاع الأمنية في مخيم عين الحلوة، آملا المحافظة على المخيم من مخططات التفكيك وألا تتكرر مأساة مخيم نهر البارد.

وشدد أبو العرادات على اهمية التشاور الدائم بين الجانبين الفلسطيني- اللبناني والتكامل على كافة المستويات، منوها تنسيق تحركاتهما لحماية أمن المخيمات باعتباره جزءاً من الامن اللبناني.

وأضاف: “اجتمعنا مع قائد الجيش اللبناني العماد قهوجي، وكان لقاءاً مثمرا، وتفاهمنا على تثبيت الأمن والإستقرار في المخيمات وخاصة “عين الحلوة”، حيث أكد لنا استعداد الجيش اللبناني لدعمنا في هذا المجال”.

وذكّر أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في لبنان، بقرار فتحاوي ووطني، بمتابعة ملف استشهاد العميد طلال البلاونة، وملاحقة القتلة المعروفين لدى الجانب الفلسطيني بالأسماء، ووجوب تسليم أنفسهم للجنة الامنية الفلسطينية، تمهيدا لتسليمهم للعدالة، مشدداً على التوافق الفلسطيني على هذا الملف، حتى تهدأ النفوس وتستقر الاوضاع في مخيم عين الحلوة.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا