المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

رد أطباء لحقوق الانسان على خبر فقدان الاسير المضرب عن الطعام محمد علان وعيه ومعالجته

 

” في اللحظه اللتي يفقد فيها الاسير علان الوعي، تتطلب الاخلاقات الطبيه من الاطباء العمل وفقا لتقديرهم وفهمهم لاراده مرضيهم واعتباراته في مثل هده الحاله. نحن على امل ان اطباء مستشفى برازيلي تصرفوا وفقا واحتراما لاراده الاسير علان. لم يكن ليصل الامر الى ما وصل اليه علان من خطر على حياته، خطر لا يزال يتهدده، لولا تعنت الحكومه الاسرائيليه باستمرار اعتقاله الغير مبرر. حان الوقت لان تتخد الحكومه الاسرائيليه القرار باطلاق سراحه ووقف اعتقاله الاداري وتمكين الاطباء من العمل على انقاد حياته من دون تدخلات سياسيه.”

Exit mobile version