الرئيسيةأخبارفتحد. أبو سمهدانة: فتح بغزة مستمرة في انجاز مؤتمراتها التنظيمية رغم العراقيل...

د. أبو سمهدانة: فتح بغزة مستمرة في انجاز مؤتمراتها التنظيمية رغم العراقيل وذلك تحضيراً للمؤتمر العام السابع

دعا حركة حماس لتسليم المعابر لإنهاء الانقسام

دعا د. عبد الله أبو سمهدانة، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، مفوض الدائرة التنظيمية في الهيئة القيادية العليا، محافظ محافظة الوسطى، إلى ضرورة انجاز ملف حكومة الوحدة الوطنية لتتحمل كافة المسؤوليات في كافة محافظات الوطن ، مؤكداً على ضرورة قيام حركة حماس وتماشياً مع ملف المصالحة بالإسراع في تسليم كافة المعابر لرفع الحصار عن قطاع غزة ، مشدداً على ضرورة الأخذ بمبدأ الشراكة الوطنية خلال مسيرة النضال الفلسطيني.

وفيما يتعلق بالأنباء التي تتحدث عن مفاوضات مباشرة وغير مباشرة تجرى بين حماس وكيان الاحتلال عبر وسطاء أوربيين أكد أبو سمهدانة في تصريحات خاصة لمراسل وكالة “روا”:” أن الاحتلال يهدف من وراء هذه الحوارات إلى عزل المحافظات الجنوبية عن المحافظات الشمالية واللعب على وتر استمرار الانقسام “، وقال إن ذلك يعني تدمير المشروع الوطني الفلسطيني والقائم على أساس قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 1967 وضمان حق عودة اللاجئين وتعويضهم وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية 242 و338 . وأكد أبو سمهدانة أن ” حركة فتح لن تقبل بإقامة إمارة في غزة ” مضيفاً :” لن تكون هناك دولة دون غزة” .

من ناحية ثانية أكد أبو سمهدانة على ضرورة تلبية الاحتياجات والاستحقاقات الانتخابية للمجلس الوطني وصولاً لقيادة منظمة التحرير الفلسطينية ، وأوضح أبو سمهدانة أن ” هناك فصل بين الاستحقاق التنظيمي الخاص بحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” التي تفضل أن تقدم مرشحيها لعضوية المجلس الوطني وعضوية المجلس المركزي بعد انجاز المؤتمر العام السابع للحركة ، بحيث يكون هناك قيادة جديدة منتخبة رغم أن ذلك لا يعيق أن تقوم حركة فتح بتقديم مرشحيها لعضوية المجلس الوطني والمركزي دون اجراء انتخابات داخل الحركة لأن ذلك شأن خاص بالحركة” ، مضيفاً أن ” إجراء تغييرات في قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بات استحقاقاً وطنياً يضم الكل الوطني الفلسطيني واستحقاقاً شعبياً كذلك ولا بد من انجازه ليلبي طموحات أبناء شعبنا”.

وفيما يتعلق بمسيرة الانتخابات التنظيمية قال أبو سمهدانة:” بعد هذا المشوار الطويل في العمل التنظيمي وما صاحب العملية الانتخابية من مشاكل ومعيقات متسلسلة والعراقيل التي وضعت أمام عقد المؤتمرات في المحافظات الجنوبية لدينا إصرار على الاستمرار في كافة الأقاليم” وأضاف أبو سمهدانة:” تم الانتهاء من عقد كافة المناطق التنظيمية بالمحافظة الوسطى والآن نحن على وشك عقد مؤتمر إقليم محافظة الوسطى، وكذلك جاري العمل على الانتهاء من الترتيبات الخاصة بعقد مؤتمر إقليم وسط خان يونس” .

وتابع :” تم أيضاً عقد مؤتمر منطقة الشهيد زياد أبو عين في إقليم رفح وجاري الاستعداد لكافة المناطق في إقليم شمال غزة، وهناك عمل حثيث في كل المناطق من أجل الاستمرار بالانتخابات رغم وجود بعض الإشكاليات في مناطق منها شرق خان يونس (محافظة الشرقية )، وسبب المشكلة تدخل الأجهزة الأمنية التي منعت عقد الانتخابات وجارى عدة مشاورات من أجل تجاوز هذه الأزمة وإيجاد حل لها بهدف عقد مؤتمر إقليم الشرقية” .

وأوضح أبو سمهدانة أن حركة فتح بغزة أنجزت :” مؤتمر غرب غزة، ومؤتمر غرب خان يونس، وعند الانتهاء من عقد كافة المؤتمرات يكون بإمكانها انجاز كشوف المرشحين للمؤتمر العام السابع وفق الأسس التنظيمية، وأيضاً كشوفات المؤتمر من الأخوة أعضاء المكاتب الحركية في المنظمات الشعبية، والكفاءات الحركية التي بدأت باستكمال انتخابات مكاتبها ونجحت في انجاز عدد كبير منها بعد أن تم تجاوز العديد من العقبات والتي كان آخرها اشكالية تفريغات 2005 وقد تم حلها ، وأجرينا اتصالات لعدم إعاقة عقد مؤتمرات المكاتب الحركية والمناطق التنظيمية.”

وأضاف:” أكدنا مراراً وتكراراً بأن كل من يعيق الانتخابات سيتخذ بحقه إجراءات صارمة سواء كانت على صعيد التنظيم وتجميد عضويته وحرمانه من المشاركة في المؤتمرات ، وحتى موظفي السلطة سيتم رفع تقرير لقيادة السلطة لكل من يحاول عرقلة الانتخابات واتخاذ إجراءات قانونية بحقه”.

وكالة “روا”

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا