المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

عريقات يطلع رئيس تشيلي السابق على آخر التطورات السياسية

أطلع القائم بأعمال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، رئيس جمهورية تشيلي السابق إدواردو فري، على آخر المجريات السياسية والوضع الراهن في الأراضي الفلسطينية، والعنصرية التي تتبعها حكومة الاحتلال الإسرائيلي الرافضة لعملية السلام.

وكان عريقات، وصل إلى جمهورية تشيلي في زيارة تستغرق أربعة أيام بعد إنهاء زيارته للأرجنتين.

وزار عريقات المدرسة العربية في العاصمة سانتياغو، وكرم مدير مجلس إدارتها رينيه سلومي، بشهادة تقدير مقدمة من الرئيس محمود عباس، وذلك على الجهد التي تبذله المدرسة في الحفاظ على جسور الثقافة والتواصل والترابط بين دولة فلسطين وجمهورية تشيلي.

وفي وقت لاحق، ألقى عريقات محاضرة في كلية الحقوق في جامعة سانتياغو– تشيلي، بعنوان ‘الطريق إلى محكمة الجنايات الدولية’.

واستعرض عميد كلية الحقوق البروفيسور دافور أراسيك، في كلمته المواثيق والاتفاقيات الدولية التي نصت على احترام حقوق الإنسان وكرامته وسيادة الدول والشعوب.

وفي سياق آخر، أطلع عريقات أساتذة وإعلاميين محليين ودوليين، على آخر التطورات الراهنة في الأراضي الفلسطينية والجرائم اليومية التي ترتكب بحق أبناء شعبنا، خاصة بحق الأطفال كما حدث مع عائلة دوابشة في قرية دوما في محافظة نابلس.

كما ألقى عريقات محاضرة في الأكاديمية الدبلوماسية في العاصمة سانتياغو، بعنوان: ‘الاستراتيجية الدولية الفلسطينية’، بحضور أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي، ومدير الأكاديمية السفير خوان سومابيا التاميرانو، ومدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية التشيلية السفير خوان مينا تابوادا، ونائبه أنريكي باريقا لارايين.

وأقامت سفارة فلسطين لدى تشيلي، بالمشاركة مع مؤسسات الجالية، حفل استقبال في النادي الرياضي الفلسطيني، على شرف عريقات.

وشكر عريقات الحكومة والشعب التشيلي على مواقفهم الدائمة والداعمة والمساندة للقضية الفلسطينية على مر التاريخ، التي تمثلت بالاعتراف بدولة فلسطين.

وجرى في نهاية الحفل: تكريم النائب العام ساباس شهوان، والناطق باسم الحكومة الوزير مارسيلو دياث، وممثل تيشلي لدى الفيفا سيرخيو الحذوة، ورئيس النادي الرياضي الفلسطيني فرناندو عواد، ورئيس بلدية ريكوليتا دانييل الحذوة، تقديرا لجهودهم الجبارة والقوية والمساندة للقضية الفلسطينية.

والتقى عريقات السفراء العرب في قاعة كبار الزوار في النادي الفلسطيني، واطلعهم على مجريات الأمور والاوضاع الحالية في الأراضي الفلسطينية.

كما التقى عريقات مع مؤسسة بيت لحم 2000، بعدها توجه إلى المقبرة العامة في العاصمة سانتياغو، ووضع إكليلا من الزهور على ضريح فكتور جارا، الذي يمثل المواطنين والفنانين والمغنيين التشيليين، الذين اختفوا في عهد الدكتاتورية. قبل أن يزور ضريح الرئيس الراحل سلفادور ألندي.

وزار عريقات مقر النادي الرياضي الفلسطيني، وكان في استقباله مدير النادي فرناندو عواد، واللجنة الإدارية للنادي، إضافة إلى اللاعبين الرياضيين، واستمع إلى شرح حول تاريخ ومسيرة النادي الذي تأسس عام 1920.

Exit mobile version