الرئيسيةأخبارأهم الأخبارمحامي: “سلطة الطبيعة” تعدت على أرض ملاصقة للأقصى دون قرار

محامي: “سلطة الطبيعة” تعدت على أرض ملاصقة للأقصى دون قرار

قال المحامي محمد وليد عليان أن قيام “سلطة حماية الطبيعة الإسرائيلية” بوضع الأسلاك الشائكة حول أرض خاصة لعائلتي الحسيني والأنصاري ملاصقة لسور المسجد الأقصى تم بصورة غير قانونية، وهي محاولة لوضع اليد على الأرض وبالتالي مصادرتها لتنفيذ مخططات مستقبلية في المنطقة.

وأضاف المحامي عليان ان طواقم سلطة الطبيعة اعتدت على الأرض، بوضع الأسلاك الشائكة حولها دون أمر محكمة يخولها من ذلك، انما ادعت وجوده، وبعد فحص “رقم الملف” في محكمة الصلح تبين ان الحديث يدور عن قطعة أرض أخرى صدر قرار حولها عام 2013، وليست أرض الأنصاري والحسيني.

وأوضح انه سيتم رفع دعوى ضد “سلطة الطبيعة” لاعتدائها على أملاك خاصه باقتحامها الأرض ووضعها الأسلاك الشائكة .واستنكرت عائلة الحسيني والأنصاري الاعتداء على أرضهم من قبل سلطة “الطبيعة”، و أكدتا على متابعة الأمر قانونيا لإزالة السياج من جهة ولمنع أي محاولة أخرى لوضع اليد على الأرض.

وحذرتا العائلتان من الأهداف الإسرائيلية من وراء وضع الأسلاك الشائكة حول الأرض.وكانت طواقم”سلطة الطبيعة الاسرائيلية” قامت بوضع الاسلاك الشائكة على مساحة حوالي 700 مترا مربعا، علما ان الارض تبلغ مساحتها الاجمالية 7 دونمات.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا