الرئيسيةأخباراسرائيليةمهرجان السينما في النرويج يمنع عرض فلم إسرائيلي لأنه لم يتطرق للاحتلال

مهرجان السينما في النرويج يمنع عرض فلم إسرائيلي لأنه لم يتطرق للاحتلال

رفض مهرجان أفلام نرويجي مؤخرا فيلم وثائقي إسرائيلي يدور حول أطفال ذوي الإعاقات، قائلا لمخرجه أنه يدعم المقاطعة للدولة اليهودية ولن يعرض أفلام إسرائيلية لا تتعامل مع النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وجاء رد منظم المهرجان لزفراني:
“نعتذر، ولكن لا يمكننا عرض هذا الفيلم”، ورد برسالة وجهها منظمي المهرجان لزفراني. “نحن ندعم المقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيلي، ولذا إن لم تكن الأفلام تتناول الاحتلال غير القانوني، أو تتعامل مع الاحتلال والحصار لغزة، أو مع التمييز ضد الفلسطينيين، لا يمكننا عرضها”.

هذا وأدان زفراني القرار بعدم عرض الفيلم، وقال: “على الأفلام أن تقرب الناس من بعضها، وليس تفريقهم”، قال للصحيفة. “أنا أرى أفلام من جميع أنحاء العالم، من سوريا وحتى إيران، وأتعلم عن الناس وراء القادة. لن يقاطع أحد مخرج إيراني بسبب أفعال حكومته، ولذا إن لا يلقى على تعامل كهذا، لا يجب أن ألقاه أنا أيضا”.

وقال زفراني أن الفيلم لم يحصل على تمويل من الحكومة الإسرائيلية.

قائلا: “إنه أمر سخيف. أنا لست برجل سياسي. أنا غير مسؤول عن نشاطات حكومتي. هذا فيلم مستقل تماما، بدون تمويل من أموال إسرائيلية عامة بالمرة، إذا حتى لا يمكن تبرير المقاطعة بالقول أنه تم بدعم حكومي”.

مضيفا: “هذه المقاطعة سببها مجرد كون الفيلم يعرض جانب آخر لطيف لإسرائيل”.

“الحالمون الآخرون” (2013)، الذي يتبع أربعة أطفال إسرائيليين ذوي إعاقات خاصة، بينما يسعون لتحقيق أحلامهم، عرض في مهرجانات في الولايات المتحدة، إسبانيا، إيطاليا، أستراليا والهند.

المصدر: صحيفة معاريف

صورة عن الرسالة التي وصلت لزفراني
صورة عن الرسالة التي وصلت لزفراني
أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا