الرئيسيةأخبارشتات وجاليات وسفاراتملخص اخبار فلسطين في لبنان يوم الثلاثاء 18 آب 2015

ملخص اخبار فلسطين في لبنان يوم الثلاثاء 18 آب 2015

السفير دبور يستقبل ممثلة الامين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ

استقبل سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور، اليوم الاثنين 17\8\2015، ممثلة الامين العام للأمم المتحدة في لبنان السيدة سيغريد كاغ، في مقر سفارة دولة فلسطين في بيروت.

وجرى البحث في اوضاع اللاجئين الفلسطينيين و المخيمات الفلسطينية وما تعانيه الانروا من أزمة مالية تؤثر سلباً على الوضع المعيشي على كافة المستويات الحياتية والتعليمية وعلى اوضاع النازحين الفلسطينيين من سوريا.

اللواء أبو عرب يترأس اجتماعاً لقيادة الأمن الوطني في مكتبه بعين الحلوة

ترأس قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، اجتماعاً لقيادة الأمن الوطني الفلسطيني في منطقة صيدا، بحضور نائبه اللواء منير المقدح، وأمين سر حركة “فتح” في صيدا العميد ماهر شبايطة، وقائد الأمن الوطني الفلسطيني في صيدا أبو أشرف العرموسي، وقائد القوة الأمنية المشتركة في عين الحلوة العميد خالد الشايب، وقادة الوحدات والكتائب العسكرية والأجهزة في منطقة صيدا .

حيث تم مناقشة الأوضاع الأمنية في مخيمات منطقة صيدا وبشكل خاص في عين الحلوة .

حركة فتح ـ منطقة صيدا تشارك بلدية كفرشوبا باحتفالها القروي السادس

تلبية لدعوة من بلدية كفرشوبا الحدودية الفلسطينية شارك وفد من قيادة حركة “فتح” في صيدا برئاسة امين سر المنطقة العميد ماهر شبايطة في مهرجان أحيته فرقة الكوفية للتراث الفلسطيني بمناسبة مهرجان كفرشوبا القروي السادس بثانوية هادي قصب الرسمية في بلدة كفرشوبا برعاية رئيس البلدية الدكتور قاسم قادري.

وتقدّم الحضور عضو إقليم حركة “فتح” في لبنان الحاج منعم عوض وقيادة حركة “فتح” في منطقة صيدا، إلى جانب حضور فلسطيني لبناني جماهيري حاشد من بلدة كفرشوبا وبلدات وقرى مجاورة ومن مخيمات صيدا وصور.

وتخلّل الاحتفال الكروي وصلات مختلفة لمطربين وموهوبين وشعراء قدموا عروضاً مميزة الهبت الجمهور الغفير.

هذا وجال الوفد الفتحاوي برفقة رئيس بلدية كفرشوبا بالبلدة وتعرف على البلدة وما يحيطها من بلدات وقرى فلسطينية ولبنانية.

اتحاد موظفي الأونروا في البقاع يعتصم امام مكتب ادارة المنطقة

نظّم اتحاد موظفي الأونروا في منطقة البقاع اعتصاماً امام مكتب ادارة منطقة البقاع بمشاركة ممثلي المجتمع المحلي والفضائل الفلسطينية وحشد من الموظفين واهاليهم من بعلبك وبرالياس وسعدنايل وتعلبايا، يتقدّمهم رئيس الإتحادات في الأونروا السيد موسى النمر واعضاء المجلس التنفيذي في لبنان واعضاء الهيئة الإدارية في منطقة البقاع.

وقدّمت الخطباء المربية عبير عيسى، وكانت الكلمة الأولى لعضو اتحاد الموظفين الأستاذ بلال شعبان حيث أشار لخطورة تقليص الخدمات الصحية والتعليمية على المجتمع الفلسطيني بكامله وما يعانيه الفلسطيني المقيم في لبنان لأنه من حق الفلسطيني ان يتمتع ببرنامج صحي وتعليمي وان يتمتع بكرامة وأضاف “ما اجراء ادارة الأونروا بتقليص الخدمات إلا سياسة تنقل المجتمع الفلسطيني بخطوات الى المجهول ويصبح شعار الكرامة المرفوع من قبل الأنروا حبراً على ورق”، وشدد على ضرورة الإنتباه للسياسات التي تعمل لإلغاء الأونروا الشاهد الوحيد على الحق الفلسطيني كمنظمة دولية.

ثمّ كانت كلمة رئيس اتحاد العاملين في الأونروا السيد موسى النمر الذي حذّر من اجراءات المفوض العام في غزة لجهة تأجيل العام الدراسي بحجة عدم توفر الأموال التي وصل منها حوالي النصف من اصل 101 مليون دولار مضيفاً “سوف نحمل طلابنا الى الحدود تحت شعار العودة وسيتحمّل مفوض الأونروا اراقة اي نقطة دم تسيل”.

وطالب كلا من الحكومة الأردنية واللبنانية ومنظمة التحرير الفلسطينية بضرورة الإنتباه للمشروع السياسي الذي ينفّذه المفوض العام ويرسل بالونات اختبار انه يحق له تجميد اي موظف واعطائه اجازة بدون راتب معلّقاً “بهذا نكون قد فقدنا الأمن الوظيفي ودخلنا في نزاع العمل ونحن ندافع عن الأونروا وليس عن اشخاص”. واكد استمرارية التحرك والتصعيد على مستوى الأقطار الخمسة في سوريا ولبنان والأردن والضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك حتى يتم الغاء كل المشاريع المشبوهة التي تم برمجتها لتضييق الخناق على ابناء الشعب الفلسطيني، وختم قائلاً: “سوف يتم تنفيذ اعتصام للموظفين وابناء الشعب الفلسطيني امام الإسكوا للتنديد بسياسات ادارة الأونروا حتى تتراجع وستكون لدينا هبة جماهيرية على المستوى المطلوب”. وختم الاعصام برفع مذكرة للأمين العام من اجل تغيير هذه الإدارة.

حفل تخريج للطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية في البقاع

برعاية جامعة AUL ـ فرع البقاع وبتنظيم من المكتب الطلابي الحركي في المنطقة نُظِّم حفل تكريمي للطلبة الناجحين في الشهادات الرسمية في منطقة البقاع بحضور عضو المجلس الثوري امين سر فصائل منظمة التحرير وحركة “فتح” في لبنان الحاج فتحي ابو العردات، ورئيس جامعة AUL عتاد قواص، ومدراء الاونروا في بيروت والبقاع محمد خالد واحمد موح، واعضاء قيادة حركة “فتح” في البقاع ممثّلين بأمين السر د.نضال عزام، ومسؤول المكتب الطلابي الحركي في لبنان عبد منصورة، وممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية الفلسطينية وممثلي الاحزاب والقوى والحركات اللبنانية ومدراء المدارس والاهالي الكرام.

بدايةً تقدّم الطالب علي احمد سعيد بالتحية معلناً انطلاقة الحفل بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني ونشيد الفتح، ثمّ كانت كلمة للطالبة ايناس فيومي، جاء فيها “قادتنا ممثلينا معلمينا اولياء امورنا الحضور الكريم احتراماً واجلالاً ننحني لجهودكم الجبارة كلٌ في موقعه لعمل اثمر هذه النجاحات دعماً منكم وجهداً منا ولا ننسى وصية شهيدنا الاب القائد ياسر عرفات الراحل بجسده والحاضر بروحه بيننا (لاتنسوا اهلنا في لبنان) فما كان من الرئيس ابو مازن مشكوراً إلا ان ترجم هذه الكلمات لافعال ومنوهين بجهود سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور في تسهيل امورنا في شتى المجالات في ظل الظروف الصعبة”، وختمت بالشكر للاونروا والكادر التعليمي والمكتب الطلابي الحركي.

أمّا كلمة منظمة التحرير وحركة “فتح” فألقاها اللواء أبو العردات مرحّباً بالحضور ومباركاً للطلاب واهاليهم والهيئات التدريسية ورئيس جامعة “AUL” السيد عتاد قواص والمكتب الطلابي الحركي لحصادهم هذا النجاح من اجل شق الطىريق نحو مستقبل مزهر رغم الصعاب”، ودعا لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وذلك حفظاً لدماء الشهداء والتضحيات الجسام، مضيفاً “بوحدتنا نحقق اماني الشعب الفلسطيني ونشد عضده ونحصّن مشروعنا الوطني الفلسطيني”، وتطرق لموضوع حرق الطفل علي دوابشة ولحاق والده به اليوم شهيداً وقبله الشهيد محمد ابوخضير والجرائم التي سبقت والمستمرة بحاجة لتضافر جميع الجهود من اجل اظهار الحق ومحاسبة المعتدي وفي يوم تكريمكم انقل لكم تحيات الاخ الرئيس ابو مازن والاخ عزام الاحمد مشرف الساحة اللبنانية وسعادة سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور”، وطمأن الجميع ان مخيماتنا لم ولن تكون وكراً للتخريب والارهاب وأردف “لقد تجاوزنا العديد من الفتن واجهضناها في مهدها ولكن هناك مأجورين باعوا انفسهم من اجل تدمير المخيمات كما حصل في نهر البارد وما يجري في مخيمات سوريا من نزوح وتهجير وما جرى في عين الحلوة لن يُكتَب له النجاح بسبب الاجماع الفلسطيني على مواجهة القتلَة الماجورين وتسليمهم للدولة اللبنانية وجهودنا مستمرة حتى تحقيق الامن والامان للناس ونحن على عهدنا بان نحفظ امننا وامن لبنان بتفاهمنا جميعا ان نسلمّ كل من يُخِل بالامن للعدالة اللبنانية. اما بالنسبة للاونروا فقد التقينا مسؤوليها واتفقنا ان نكون داعمين لها لأنها الشاهد على اللجوء الفلسطيني ووُجِدت لإغاثة الشعب الفلسطيني لحين العودة وعلينا التحرك نحو الدول المانحة من اجل دفع رواتب الموظفين والمحافظة على قطاع الصحة والتعليم ولايجوز تأخير العام الدراسي وايضاً عليهم تغطية بدل الايواء للاخوة النازحين واعمار نهر البارد”.

وبعد ذلك كانت كلمة صاحب الرعاية السيد عتاد قواص، جاء فيها “لا واعظاً وقفتُ ولا وعظاً توخيتُ ولكنها فرصة اعطيت لي لانضم اليكم لاقول فيها خالص ما يدور في خاطري واعبر عن عميق فرحي بلقائكم مؤكدا لكم بان هناك علاقة روحية بيني وبين اخواني الفلسطينيين الذين يكادون يجاورون ابنائي في قلبي ويحتلون منزلة خاصة في عقلي اعتز من خلالها واتباهى وافاخر بها”.

وتابع “ايها الاخوة لقد اصبح العالم قربة الكترونية ولم يعد لنا سوى امرين اما الانعزال والتبعية والحياة في المتاحف او الامساك بتلك الحضارة وبحقيقتها العلمية وذلك من خلال خطة استرانيجية متكاملة للتقدم وابارك النجاح للطلبة وذويهم وللهيئات التعليمية التي زرعت واكملت الحصاد نحو مستقبل واعد”.

وقام اللواء أبو العردات بتقديم دروع تكريمية لكل من رئيس جامعة “AUL” ولمدراء مدارس الأونروا في البقاع وللمكتب الطلابي واعضاء قيادة المنطقة المنطقة ممثلين بأمين سر المنطقة نضال عزامز

وبعد تكريم الطلبة ختم الحفل على نغمات حب الوطن ولحن الحرية لفرقة سراج العودة من مخيمات مدينة صور.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا