الرئيسيةأخبارأهم الأخبارالخارجية: تعيينات نتنياهو لسفراء معروفين بولائهم للاستيطان تعكس مواقفه الرافضة للسلام

الخارجية: تعيينات نتنياهو لسفراء معروفين بولائهم للاستيطان تعكس مواقفه الرافضة للسلام

قالت وزارة الشؤون الخارجية ‘إن تعيينات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لسفراء معروفين بولائهم للاستيطان والتهويد، تعكس مواقفه الرافضة للسلام ولحل الدولتين’.

وأوضحت الخارجية في بيان صحفي اليوم الأربعاء، ‘ يوما بعد يوم يكشف رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو عن وجهه ومواقفه الحقيقية، حيث تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية أخبار تكليفه لعدد من المقربين منه، من ذوي المواقف اليمنية المتطرفة بشغل مناصب سفراء لإسرائيل في عدد من العواصم، والهيئات الأممية الهامة’.

وأشارت إلى أن القاسم المشترك بين هؤلاء السفراء هو رفضهم الصريح والواضح لحل الدولتين، وللحقوق الفلسطينية، ودعمهم العلني للاستيطان، وعصابات المستوطنين المتطرفين، وكذلك لمخططات تهويد القدس، والسيطرة على المقدسات المسيحية والإسلامية.

وأردفت: من هؤلاء من دعا إلى تهويد الحرم القدسي الشريف، ووصف اقتحامات الجيش لباحات الحرم بـ (الانتصار التاريخي) كـ ‘داني دانون’، سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، المعروف برفضه المطلق لحل الدولتين، وإقامة دولة للشعب الفلسطيني.

وتابعت: ومنهم أيضا من يرى بأن حل الدولتين (لم يعد قائماً)، داعياً إلى: ( إدارة آمنة للصراع تقوم على تشديد القبضة الإسرائيلية على مناطق الضفة ومنع أي حلول بشأن القدس ) كــ ‘داني ديان’، الذي اختاره نتنياهو سفيرا في البرازيل. ويعتبر ديان نفسه ‘وزير خارجية المستوطنين’، حيث شغل في السابق منصب رئيس مجلس المستوطنات في الضفة.

وأضافت الوزارة أنه بالنسبة للساحة الأوروبية، فوقع اختيار نتنياهو لشغل منصب السفير في إيطاليا على ‘فيامة نيرنشتاين’، صحافية وكاتبة وناشطة في مكافحة وملاحقة المنظمات الحقوقية المتعاطفة مع الفلسطينيين، سواء الإسرائيلية أو الأوروبية، وتعمل إلى جانب مجموعة من ‘زملائها’ أصحاب المواقف المتطابقة مع مواقفها على محاربة الدعوات التي تطلق في العالم، وتحديداً في الساحة الأوروبية لمقاطعة منتوجات المستوطنات، وهي تسكن في مستوطنة ‘ جيلو ‘ المقامة على أرض فلسطينية محتلة جنوب القدس، وهي أيضا معروفة بولائها غير المحدود للاستيطان.

بيان الوزارة أشار إلى أن هذه التعيينات والترشيحات تكشف حقيقة مواقف الحكومة الإسرائيلية ورئيس وزرائها تجاه القضية الفلسطينية، وتوضح طبيعة وشكل ومضمون فريق العمل المحيط بنتنياهو لتنفيذ توجهاته.

وأوضح البيان ‘أنه بغض النظر عن أهداف نتنياهو الفعلية من وراء هذه التعيينات، فإنها تشير إلى وجهة بوصلة العمل السياسي والدبلوماسي القادم للحكومة الإسرائيلية الذي يقوم على رفض حل الدولتين، والهروب من استحقاقات عملية السلام والمفاوضات، والإمعان في توفير كل أشكال الدعم للاستيطان وعصابات المستوطنين المتطرفة، والتركيز على محاولة وإحباط النجاحات والبرامج الفلسطينية على المستوى الدولي سواء الثنائي أو المتعدد’.

وطالبت الدول كافة بالالتفات والاهتمام بهذا الموضوع الذي يعكس حقيقة عدم وجود شريك إسرائيلي لتحقيق السلام العادل والشامل، ووصول أصحاب المواقف المتطرفة العنصرية إلى قمة الهرم الدبلوماسي الإسرائيلي، خاصةً المعروفين بدعمهم وولائهم للاستيطان والمستوطنين.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا