الرئيسيةأخباراسرائيليةتسهيلات جديدة من قبل وزارة الهجرة الاسرائيلية بهدف تشجيع أكبرعدد من اليهود...

تسهيلات جديدة من قبل وزارة الهجرة الاسرائيلية بهدف تشجيع أكبرعدد من اليهود للهجرة لإسرائيل

كشفت وزارة الهجرة الإسرائيلية عن مشروع من شأنه فتح باب “الاجتهاد” فيما يخص التعريف الذي يلاقي الكثير من التجاذبات الساخنة حول من هو اليهودي؟

وأشارت الوزارة الإسرائيلية التي تعمل بالشراكة الوثيقة مع الوكالة اليهودية، وهي هيئة شبه حكومية مكلفة شؤون الهجرة إلى إسرائيل إلى انشاء لجنة جديدة لتقديم التوصيات بهذا الخصوص، الأمر الذي سيمكن العديد من الجماعات الغير يهودية قبولهم وتوطينهم في الدولة العبرية. وهذه المبادرة الجديدة ستمكن الملايين من غير اليهود باعتناق اليهودية، بشرط ان تكون هذه الجماعات “لها علاقة مع الشعب اليهودي”.

حسب التسوية القائمة حاليا، والمنصوص عليها في قانون “العودة” الإسرائيلي، اليهودي الذي يحصل على المواطنة هو من ولد لأم يهودية أو اعتنق اليهودية إلا إذا اتبع دينا آخر إراديا، أما زوج اليهودية، أولاده، أزواج الأولاد، أحفاده وأزواج الأحفاد فيتمتعون بالحقوق المنصوص عليها في قانون “العودة” ولو لم يعتبروا يهودا، كذلك يعترف القانون الإسرائيلي بجميع أنواع التهود، بما في ذلك التهود حسب القواعد الإصلاحية الأمر الذي يحتج عليه الحاخامون المتحفظون.

ويكرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دعواته اليهود إلى الهجرة إلى إسرائيل، ويردد نتنياهو خطاباته يهود العالم “إسرائيل هي موطنكم. نحن مستعدون لاستيعاب الهجرات الجماعية، تنتظركم بذراعين مفتوحتين”.

وفي 2014، وللمرة الأولى منذ قيام دولة اسرائيل العام 1948، احتلت فرنسا المرتبة الأولى بين دول الهجرة اذ غادرها أكثر من 6600 يهودي للاستقرار في الدولة العبرية مقابل 3400 عام 2013. ويقدر عدد يهود فرنسا بين 500 ألف و600 ألف شخص. ويشكل هؤلاء أول مجموعة يهودية في أوروبا والثالثة في العالم بعد إسرائيل والولايات المتحدة.

وفقا للدين اليهودي يعتبر كل من ولد لأم يهودية يهوديا، وهذا الاعتبار لا يتأثر من هوية الأب أو أسلوب الحياة الذي يتبعه الإنسان. كذلك يمكن لغير اليهودي أن يعتنق اليهودية ولكن الحاخامين المتحفظين لا يشجعون اعتناق اليهودية. ويتحدى بعض اليهود الإصلاحيين والعلمانيين تعريف “من هو اليهودي” حسب اليهودية ويقترحون تعاريف بديلة مثل “من أحد والديه يهودي أو من يعتبر نفسه يهوديا بقلب نقي، كذلك هناك محاولات لتسهيل مسيرة التهود وتقليص المطالب ممن يريد اعتناق اليهودية”.

المصدر: صحيفة هآرتس

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا