الرئيسيةفيديوهاتسياسيحال السياسة - اللواء عدنان الضميري - 19-8-2015

حال السياسة – اللواء عدنان الضميري – 19-8-2015

استضاف برنامج” حال السياسة” اللواء عدنان الضميري الناطق الرسمي باسم الاجهزة الامنية الفلسطينية .

قال اللواء عدنان الضميري الناطق الرسمي باسم الاجهزة الامنية الفلسطينية :

• يوجد على حاجز زعترة 30 كاميرا، ونتحداهم أن يظهروا الفيديو لعملية اغتيال الشهيد ابو عمشة. والاحتلال لا يريد فتح تحقيق لكي لا يشارك الجانب الفلسطيني بالتحقيق.
• اعلام حماس يتلاقى مع اعلام اسرائيل، بأن الشاب كان يذهب لحاجز زعترة ليطعن الجنود.
• هناك مخطط اسرائيلي حمساوي ان يتم استفزاز الشعب الفلسطيني لينفجر في وجه السلطة الفلسطينية وليس الاحتلال.
• التنسيق الامني قرار سياسي، والاجهزة الامنية هم مناضلين فلسطنيين وهم مدربون في انتفاضة النفق وغيرها ولهم نضالاتهم.
• اسرائيل انهت التنسيق الامني وأوقفت الدوريات المشتركة وأغلقوا مكاتب الارتباط المشتركة والغوا كل ما كان في اوسلو، وهناك حاجة يومية انسانية وطنية ، ولا يستطيع احد الاستغناء عنها (الاسمنت المعابر وغيرها)، ولا نريد ان نكون مثل حماس في غزة سماسرة على المعابر.
• اسرائيل تعتقل الصيادين و المواطنين في غزة، ولا ترد حماس بشيء، والشريط الاخباري لقناة الاقصى يوضح هذه الانتهاكات الاسرائيلية، ولكن حماس تحرض فقط ضد الضفة والسلطة ولا يكون هناك شيء في غزة.
• لانهيار اي مؤسسة يجب ضرب رأسها، وحماس تمارس التحريض على رأس المؤسسات، كما حدث في البلدان العربية عندما كان يحرض على الرؤساء ليسقط كل شيء بعدها، وهي حرب الاشاعة وأبطالها الاخوان المسلمين.
• حماس تحاول عن طريق الفيسبوك والاعلام وشراء بعض الاشخاص لينشؤوا صفحات منها (محمود عباس لا يمثلني) وهي صفحات ممولة، ولا يذكروا في هذه الصفحات شيء عن الاحتلال وإنما هي موجهة ضد الرئاسة والاجهزة الامنية، والهدف منها إثارة الفوضى لهدم كل ما أنجزه الشعب الفلسطيني.
• لدينا معلومات عن كل المؤسسات في البلد، ليس لاننا نراقب الجميع ولكن لنحمي الوطن من الاموال التي تتدفق على المدن الفلسطينية، ومنها ان يوضع اموال في الحمامات وعندما تضبطهم الاجهزة الامنية، تقول حماس إنه مال ايتام، وللعلم (مال الايتام يوضع في البنوك وليس في الحمامات).
• لم يكن احد يتوقع ايام جبهة الممانعة ان تقف حماس ضد حزب الله وسوريا، وهي اليوم في حل الدولة في غزة وبجانب تركيا، وهم يسعون لانشاء يخت ينقل قيادات حماس من خلال الممر الضيق والذي موله احد الامراء.
• الاخوان المسلمون يتأمرون على الجميع ليحصلوا على اهدافهم، وهذا منذ نشأت الجماعة ، وحماس تفعل هذا الشيء.
• حماس منذ اليوم الاول لنشأتها تريد ان تكون بديل لمنظمة التحرير، وكيف يمكن لعقل ويعمل بالسياسة ان يخون حزب ومن بعدها ان يشاركه.
• عنوان التنسيق الامني الذي تعمل به حماس (يريد منه التخوين) وخرج بعدها عضو مجلس تشريعي من حماس سالم سلامة (يكفر السيد الرئيس) على الهواء مباشرة.
• هذ الصفقة التي تجري الان مع حماس واسرائيل والتي يسمسر بها توني بلير، هذا المشروع يرافقه مشروع للبلبلة والفلتان وإنهاء للسلطة، واستفزاز مشاعر الفلسطينيين من خلال اغتيال المواطنين على الحواجز وتأجيج مشاعر المواطنين على حرق الاطفال، ويخرجوا ويقولوا ان التنسيق الامني هو الذي يقتل ويحرق المواطنين.
• تمويل الاعلانات التابعة لحماس على مواقع التواصل الاجتماعي هي ممولة من الاسرائيلين أو امريكا، للهجوم على السلطة الفلسطينية.
• السيد الرئيس قدم كل العروض لحماس، ومنه حكومة وحدة وطنية وغيرها، وهم لا يريدون.
• منظمة التحرير بحاجة إلى ترتيب، والقيادة الفلسطينية جادة في أن المخرج لترتيب البيت الفلسطيني يكون من خلال ترتيب منظمة التحرير، وهذا سيتم قريبا.
• هذه الخصومة الفاجرة على اي فصيل فلسطيني لن يكتب لها النجاح، ومن يريد الشراكة أهلا به، ومن يريد ان يكون بديل لا مكان له.
• كان هناك خلافات في الماضي بين فتح والجبهة الشعبية والديمقراطية، ولكن الدم الفلسطيني محرم على الجميع ولم يتم الوصول لهذا الشيء، ولكن في غزة وقت الانقلاب قتل 700 شخص من فتح وتم التنكيل بكوادر فتح وحتى تم سحبهم في السيارات ورميهم من فوق العمارات، والذي حدث في القطاع لن يسمح له ان يحدث في الضفة.
• مصطفى الصواف يقدم نفسه كاتب ومحلل سياسي وهو وكيل وزارة، فالكذب من صفات الاخوان المسلمين.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا