الرئيسيةمختاراتمقالاتنتنياهو يهدد عباس بعصا حماس !!! كتب سعيد النجار " أبو عاصف...

نتنياهو يهدد عباس بعصا حماس !!! كتب سعيد النجار ” أبو عاصف “

نتاج التمسك من قبل قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية بالثوابت الفلسطينية التي تعتبرها خط أحمر لا يمكن التنازل عنها أو التفريط بها قيد أنملة !!! نتاج النجاح النوعي المميز الذي حققته قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية سياسيا على مستوى المحافل الدولية !!! نتاج اصرار قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية على انضمامها في كافة المنظمات والمؤسسات الدولية !!! نتاج التحدي الواضح من قبل قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية بالتوجة لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قيادة الاحتلال الصهيوني المجرمة !!! !!! نتاج الجهد الاكثر من رائع من قبل قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية على توفير سبل الحياة المعيشية للشعب الفلسطيني وصولا لحياة حرة كريمة !!! نتاج الرفض المطلق من قبل قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية لكافة الاطروحات والمبادرات العبثية التي تنادي باقل من دولة فلسطينية وخاصة الدولة ذات الحدود المؤقتة وعملية انفصال قطاع غزة عن الضفة الفلسطينية !!! نتاج الايمان القاطع من قبل قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية بحق ابناء الشعب الفلسطيني باقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف !!!

من وحي هذه المقدمة التي تحمل بين طياتها المعاني الوطنية المهمة جداً ، ونتيجة الايمان القاطع والاصرار والتحدي من قبل قيادة السلطة الوطنية الفلسطينة بهذه الخطوط العريضة تم اغتيال الشهيد الحي فينا ما حيينا الشهيد / ياسر عرفات الذي اشرف على اغتياله شخصيا شارون اللعين من خلال ادواته اللعينة ، وجاء اليوم من قبل فخامة الرئيس / محمود عباس بالتمسك بالمبادئ التي استشهد عليها الشهيد / ياسر عرفات فكان العقاب الصهيوني ليس بعملية اغتيال الرئيس / محمود عباس من قبل نتنياهو اللعين بل من خلال انشاء روابط القرى اللعينة الجديدة القديمة التي تحمل مسمى ديني لاجل تمرير المخطط الصهيوني على ابناء شعبنا الذي ناضل وما زال يناضل لاجل الحرية والاستقلال الوطني المتفق عليه وطنياً !!!

ايها الاخوة والاخوات الاعزاء اسمعوا وأقرأوا جيدا ماذا نتحدث ؟؟!!… يعتمد الساسة الصهاينة على نوعان من الاستشارة .. الاولى / استشارة المتدينين التوراتيين .. والثانية / استشارة السياسيين المخضرمين ، والسبب هو ان قادة الاحتلال الصهيوني يعتمدون على المواقف المعاكسة للتوجهات في اخذ الاستشارة بمعنى انهم يقدمون الاستشاريين المتدينين التوراتيين عندما يكون الطرف المقابل لهم منطلقاته وطنية سياسية بالدرجة الاولى ، اما اذا كان الطرف المقابل لهم منطلقاته دينية يقدمون الاستشاريين السياسيين من اجل الوصول الى حالة من الاشتباك السياسي المتوج بالمماطلة والمراوغة والتسويف في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين وتبقى الامور في مكانك سر من خلال الاعتماد على سياساتهم العقيمة التي تؤخر ولا تقدم !!!

على هذا الاساس قام نتنياهو في الفترة الاخيرة بالعمل الجاد والمتواصل مع المستشارين المتدينيين والسياسيين كل في مجال تخصصه كي يقوم كل طرف منهم باعداد خطة دارسة جدوى للتعامل مع الخصم المقابل من وحي توجهه السياسي والديني في آن معاً ، بالفعل انجز المستشاريين السياسيين دراسة الجدوى وأصبحت قابلة للتعامل معها فأخذها نتنياهو وقام بتسويقها في قطر وتركيا كونهما الاقرب لحركة حماس فنجحوا باقناع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس / خالد مشعل بالخطة المدروسة دراسة كاملة ودقيقة وما هي الا فخ منصوب ضحيته الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وليس فصيل هنا او هناك واللاعب الاساسي فيها هو طوني بلير رئيس وزراء بريطانيا سابقا ومبعوث الرباعية الدولية بتوجيه صهيوني خالص !!! وتنص الخطة على ممر مائي ( إيرز مائي ) يربط قطاع غزة بقبرص للانفتاح على العالم الخارجي تحت سيطرة اسرائيلية دون منافس .. هدنة طويلة المدى بان لا تقل عن ثمانية سنوات بين الصهاينة وحماس .. رفع الحصار الصهيوني تدريجيا عن قطاع غزة .. تنشيط وتسهيل حركة المعابر التي يسيطر عليها الاحتلال الصهيوني امام حركة التجارة من والى قطاع غزة .. وقف استهداف القيادات والنشطاء في قطاع غزة من قبل استخبارات الاحتلال الصهيوني .. الافراج عن الاسرى الذين تم اعتقالهم بعد الافراج عنهم في صفقة شاليط وفي نفس الوقت الافراج عن اسرى جدد من السجون الصهيونية مقابل افراج حماس عن جثث الجنود الصهاينة بالاضافة للاحياء الصهاينة الذين اضلوا الطريق .. اقناع الاتحاد الاوروبي بتوفير المرتبات لموظفي حركة حماس .. بالمقابل الموافقة الحمساوية على انشاء غرفة عمليات مشتركة اسرائيلية حمساوية للتعامل مع الحالات الطارئة والمستجدة لمعالجتها بالشكل السريع والمتفق عليه .. العمل على وقف كافة حالات التصنيع العسكري الحمساوي ووقف العمل بالانفاق بشكل نهائي وتدميرها من قبل حماس وهذا سوف يتم بالتنسيق مع الصهاينة .. تمت الموافقة من قبل حماس على هذه الشروط الصهيونية التي تم ترويجها في قطر وتركيا من خلال اللاعب الاساسي طوني بلير !!! وما خفي كان أعظم !!!

اما الجديد القديم الذي سوف يتم عرضه على قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية من قبل نتنياهو في الايام القادمة وبعد الانتهاء من دراسة الجدوى من قبل الاستشاريين المتدينين والذي ينص على الاتي .. العودة للمفاوضات دون قيد او شرط .. .. سحب كافة الدعاوي من قبل السلطة الفلسطينية المرفوعة ضد الصهاينة المجرمين من محكمة الجنائيات الدولية للتوصل فيما بعد من خلال المفاوضات الى صيغة مشتركة بخصوص قضية اللاجئين .. واستبدال الاراضي باخرى .. الامن .. الحدود .. المستوطنات .. المياة .. قضية الاسرى .. القدس ….. الخ من القضايا العالقة !!!

من هذا المنطلق نجح نتنياهو بان يمسك بقبضة يده العصا السحرية بشكل قوي وفعال ، يلوح فيها تارة ضد السلطة الوطنية الفلسطينية وتارة أخرى ضد حركة حماس لما فيه خدمة للامن الصهيوني المقدس من طرفه ، والكرة حاليا في الملعب الفلسطيني للرد بشكل وطني يكون له عظيم الاثر على أرض الواقع ضد شعوذات نتنياهو الفضفاضة التي لا تحمل اي حل حقيقي فيه خيراً لكلا الطرفين الفلسطينيين المختلفين شكلا وليس مضمونا !!!

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا