المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

الاحتلال يهدم في كل مكان

الحارث الحصني

لم يكن صباح اليوم بالنسبة للمواطنين في منطقة عينون شرق طوباس، عاديا كباقي الأيام، إذ تفاجأ مواطنو المنطقة بآليات عسكرية وجرافة لقوات الاحتلال هدمت بعض المباني السكنية وبركسات لتربية المواشي.

يقول رأفت راضي عامر، إنه تفاجأ صباح اليوم بوجود آليات عسكرية إسرائيلية وجرافة قريبة من مكان سكنه في عينون، ودون سابق إنذار هدمت الجرافة بركسا يستخدمه لتربية الأغنام وحفظ القمح فيه .

ويضيف إن قوات الاحتلال لم تسمح له بالاقتراب وهدمت البركس، الأمر الذي أدى إلى إتلاف طن من القمح كان في داخله. ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل أتلفت كمية من الحديد غير المستخدم، بالإضافة لبعض أشجار العنب المزروعة .

ويتحدث عامر، ‘لا توجد أسباب لهدم البركس إذ إنه في العام 2011 قامت قوات الاحتلال بتسليمه بلاغ هدم بحجة عدم الترخيص’. ويؤكد أن عملية الهدم تزيده إصرارا على بناء البركس ثانية والبقاء في أرضه .

في المقابل لم يكن رأفت عامر الشخص الوحيد الذي ذاق مرارة الهدم في عينون .فهناك أيضا مصطفى تحسين دراغمة، الذي يمتلك قطعة أرض مزروعة بالأشجار في وسطها غرفة سكنية يستخدمها للمبيت فيها مع عائلته، قامت قوات الاحتلال بهدمها.

يقول بلال وهو شقيق مصطفى، إن قوات الاحتلال وصلت إلى المنطقة عند السادسة صباحا، وباشرت بعملية الهدم بعد ساعتين، ويضيف دراغمة أنه كان موجودا وقتها ولم تسمح قوات الاحتلال له بالاقتراب من الغرفة طيلة فترة الهدم .

ويتابع، إن الغرفة المهدمة كانت مبنية على النظام الحديث ومزودة بألواح كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية بالإضافة لنظام عزل حراري، ويؤكد دراغمة أن عملية الهدم كانت بشكل كامل للغرفة، وأنها خلفت خسائر في بعض الأشجار المزروعة هناك.

كما يؤكد بلال أن شقيقه مصرّ على إعادة بناء الغرفة مرة أخرى مهما كلف ذلك من ثمن، ويرى أن عمليات الهدم تأتي كرسالة من قوات الاحتلال لمغادرة المنطقة.

ولم تقتصر عمليات الهدم على محيط طوباس المدينة، إذ امتدت إلى خربتي سمره والدير في الأغوار.

وقال رئيس مجلس محلي الاغوار، عارف دراغمة، إن قوات الاحتلال هدمت غرفتين من الطين شيدتا من قبل متضامين أجانب، كما هدمت ايضا منشآت زراعية في خربة الدير.

وتتواصل عمليات هدم مساكن المواطنين في طول وعرض الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وتتركز في منطقة الاغوار، حيث تسكن مئات العائلات التي تعمل في تربية المواشي.

وكانت منظمات دولية دعت خلال الايام الماضية سلطات الاحتلال للتوقف عن هدم منازل الفلسطينيين وتشريدهم.

Exit mobile version