الرئيسيةمختاراتاخترنا لكمحماس تعتقل الرئيس / محمود عباس " أبو مازن " !!!

حماس تعتقل الرئيس / محمود عباس ” أبو مازن ” !!!

تمكنت قوة خاصة من كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس من إعتقال رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ورئيس م – ت – ف فخامة الرئيس / محمود عباس أبو مازن وهو متواجد في إحدى الخيام المهمة كونها تمثل الإرادة والعزيمة والتواصل والتحدي والصمود الفلسطيني الذي لم ولن تثنيه قوة عن تأدية واجبه الديني والوطني والتنظيمي ، نعم إنها خيمة الشرف والكرامة وعزة النفس والبطولة والاستبسال لاجل الدفاع عن القدس وفلسطين والشعب الابي الذي لم ولن يركع الا لله الواحد الجبار الذي لا يغفل ولا ينام ، نعم انها خيمة لاستقبال الاسير المناضل المحرر / وسام قداس في مشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة ، ( ذكرت وكالة “وفا” الرسمية، أن قوة أمنية تابعة لحركة حماس، استولت اليوم الخميس الموافق 20 / 8 / 2015 م على صور الرئيس محمود عباس، بعد أن أزالتها من خيمة استقبال الأسير المحرر وسام قداس في مشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة).

لائحة الاتهام الموجهة من قبل الامن الداخلي التابع لحركة حماس ضد الرئيس الفلسطيني / محمود عباس ” أبو مازن ” !!!

الخيانة العظمى للوطن للاسباب التالية وهي :.

أولا / ولد فخامة الرئيس محمود عباس ” أبو مازن ” في صفد عام 1935 م .

ثانيا / إضطر للجوء مع عائلته الى سوريا بعد الهجوم على مدينة صفد وإحتلالها من قبل المنظمات اليهودية في نيسان 1948 م .

ثالثا / في سن الثالثة عشر إضطر للعمل لمساعدة الاسرة لمدة عامين ، التحق بعد ذلك بالمدرسة وأتم المرحلة الاعدادية وعمل معلماً ، متابعا دراسته من المنزل وحصل على الثانوية العامة ، ثم التحق بجامعة دمشق بالانتساب وحصل على اجازة في القانون عام 1958 م .

رابعا / في عام 1957 م عمل في وزارة التربية والتعليم القطرية مديرا لشؤون الموظفين، زار خلالها الضفة الغربية وقطاع غزة عدة مرات لاختيار معلمين وموظفين للعمل في قطر واستمر في عمله حتى عام 1970 م حيث تفرغ كليا للعمل الوطني .

خامسا / ساهم في تأسيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وكان له عظيم الاثر والفعل على الحركة ماديا ومعنويا .

سادسا / حصل على شهادة الدكتوراة من معهد الاستشراق في موسكو عام 1982 م ، وكان موضوع الرسالة ” العلاقات السرية بين المانيا النازية والحركة الصهيونية ” .

سابعا / شغل منصب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح منذ العام 1964 م .

ثامنا / شغل منصب أمين سر اللجنة التنفيذية ل م – ت – ف منذعام 1996 م .

تاسعا / ترأس دائرة العلاقات القومية والدولية في م – ت – ف بين عامي 1984 – 2000 م .

عاشرا / أسس مشروع التوأمة بين المدن الفلسطينية والمدن العربية في العام 1978 م .

الحادي عشر / ترأس اللجنة الاردنية الفلسطينية المشتركة منذ العام 1979 م .

الثاني عشر / مثل م – ت – ف في عدة مناسبات رسمية منها توقيع اتفاقية اعلان المبادئ ” اتفاق اوسلو ” في واشنطن في 31 / 9 / 1993 م والتوقيع على الاتفاقية الانتقالية في واشنطن في 23 / 9 / 1995 م .

الثالث عشر / مثل الوفد الفلسطيني في توقيع اتفاقية اعلان المبادئ ” اتفاق اوسلو ” .

الرابع عشر / ترأس لجنة أول انتخابات فلسطينية بين عامين 1996 – 2002 م .

الخامس عشر / شغل منصب أول رئيس وزراء للسلطة الوطنية الفلسطينية في شهر نيسان 2003 م .

السادس عشر / انتخب رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية في العام 2004 م .

السابع عشر / ألف العديـد من الكتب أهمهـا: ” الصهيونيـة بدايـة ونهايـة ” “، ” قنطـرة الشـر “، ” الوجـه الآخـر “، ” سقـوط حكومـة نتنياهـو “، ” الاستقطـاب العرقي والديني في إسرائيـل “، ” طريـق أوسلـو ” إضافـة إلى العديـد من الدراسات الهامـة !!!

بالفعل اقر واعترف فخامة الرئيس / محمود عباس ” أبو مازن ” بالتهم المنسوبة إليه من قبل حركة حماس وأضاف بانه استطاع من خلال موقعة كرئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية ان يمنع حرب اهلية في قطاع غزة بين ابناء الشعب الواحد عندما قامت حركة حماس بالانقلاب على السلطة الوطنية الفلسطينية في 14 / 6 / 2007 م ، وأكد بانه استطاع من خلال علاقته الخاصة والعامة عربيا واقليميا ودوليا ان يؤمن ويوفر رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين كاملة طوال الفترة السابقة ومازال ، بالاضافة للنجاح والتوفيق في حصول فلسطين على دولة عضو مراقب في منظمة الامم المتحدة وانضمام فلسطين لمنظمات دولية عديدة وعلى رأسها محكمة الجنايات الدولية ، العمل على الافراج عن الاسرى الفلسطينيين من السجون الصهيونية ، قطع الايادي الممتدة على المال العام تحت شعار ” كفاكم تسول ” ، بجهد الخيرين من ابناء شعبنا وامتنا العربية واصدقائنا في العالم تمكن الرئيس ولاول مرة في تاريخ فلسطين برفع علم فلسطين فوق الامم المتحدة وهذا يوم الخميس الموافق 20 / 8 / 2015 م .. الف مبروك للشعب الفلسطيني وشكرا لفخامة الرئيس على الجهود الجبارة التي قام بها لما فيه خدمة للقدس وفلسطين والشعب الابي ، والكثير الكثير من الانجازات التي لم يعترف بها الثلاثي العاجز كونهم اصموا آذانهم واعموا عيونهم عن رؤية الحقيقة لغرض في نفس يعقوب !!!

وفي آخر المطاف تبين لحركة حماس بانها قامت باعتقال صورة الرئيس وليس الرئيس شخصيا !!! هل وصلتم لهذه الدرجة من الحقد الاعمى يا حماس ؟؟!!

كتب سعيد النجار ” أبو عاصف “

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا