الرئيسيةأخبارشتات وجاليات وسفاراتانطلاق الجولة الأولى من المشاورات السياسية بين فلسطين وفيتنام

انطلاق الجولة الأولى من المشاورات السياسية بين فلسطين وفيتنام

انطلقت في العاصمة الفيتنامية هانوي، الجولة الأولى من المشاورات السياسية بين وزارتي خارجية دولة فلسطين وجمهورية فيتنام الاشتراكية.

وترأس وفد فلسطين مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا وافريقيا واستراليا السفير مازن شامية، وعن الجانب الفيتنامي مساعد وزير الخارجية زونغ تشي زونغ، بمشاركة سفير دولة فلسطين لدى فيتنام السفير سعدي سلامة، ومدير دائرة جنوب آسيا ريما تيم، وعدد من كبار مسؤولي وزارة الخارجية الفيتنامية.

وتناولت المشاورات السياسية مجمل العلاقات الثنائية الفيتنامية الفلسطينية، باعتبارها آلية مراجعة لهذه العلاقات التاريخية، حيث تم إيلاء اهتمام كبير لتطويرها في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية بين البلدين، وسبل تعزيزها، وتطوير التبادلات التجارية والاقتصادية وتشجيع الاستثمار والتعاون العلمي والزراعي والسياحي والثقافي والتعاون في مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب والجريمة.

واتفق الطرفان على ضرورة متابعة هذه العلاقات لما فيه مصلحة البلدين الصديقين، والتنسيق الثنائي في المنظمات الاقليمية والدولية.

واستعرض شامية الوضع السياسي في فلسطين ومنطقة الشرق الأوسط وما تتعرض له القضية الفلسطينية من اهمال وتهميش بسبب انشغالات المنطقة والعالم بالحروب الدائرة في سوريا وليبيا والعراق واليمن، واستغلال اسرائيل لهذه الظروف التي تمر بها المنطقة وتماديها في سياساتها التهويدية والاستيطانية واستمرارها في العدوان والحصار على قطاع غزة، وما يشكله ذلك من تهديد لمستقبل القضية الفلسطينية وانعكاساتها على الأمن الاقليمي والدولي. ودعا الجانب الفيتنامي إلى اتخاذ مواقف ضاغطة إضافة للمجتمع الدولي لثني اسرائيل عن سياساتها التدميرية المتمثلة بالاستيطان والتهويد والحصار، لإحياء عملية السلام وإنقاذ حل الدولتين.

من جانبه، أكد السفير زونغ تشي زونغ على مواقف فيتنام الثابتة والمبدئية والداعمة لحق الشعب الفلسطيني في الحرية وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشددا على دعم اي جهود سياسية سلمية من شأنها ان تؤدي الى انهاء الاحتلال الاسرائيلي للارض الفلسطينية وتطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

واتفق الطرفان على التنسيق والتشاور في المنظمات والمؤسسات الاقليمية والدولية، وتم التأكيد على ضرورة إنشاء لجنة صداقة برلمانية فلسطينية فيتنامية، ومجلس رجال أعمال مشترك فلسطيني فيتنامي يُعنى بتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية والاقتصادية بين القطاع الخاص في البلدين.

وناقشا إمكانية أن يقوم الجانب الفيتنامي بدراسة إعفاء حملة الجواز الفلسطيني من تأشيرة الدخول المسبقة لفيتنام، وتشكيل لجنة وزارية مشتركة للتعاون الثنائي بين البلدين تضم قطاعات مختلفة، وبحثا سبل ترتيب زيارة وزير الخارجية رياض المالكي الى فيتنام لترؤس هذه الللجنة.

واتفق الجانبان على عقد المشاورات السياسية بشكل منتظم بين البلدين الصديقين وعقد الجلسة الثانية من المشاورات في مدينة رام الله العام المقبل.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا