المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

فتح في الخليل و بالتعاون مع لجان الرعاية الصحية الفلسطينية تختتم يوم طبي مجاني

إكرام التميمي

أنهت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” منطقة البلدة القديمة، وبالتعاون مع لجان الرعاية الصحية، يوماً طبياً مجانياً، استهدف أطفال البلدة القديمة الذين يتعرضون لمشاكل صحية ونفسية جراء ممارسات الاحتلال المستمرة بحق سكان البلدة القديمة، حيث شمل اليوم الطبي فحص النطق للأطفال بالإضافة إلى فحص فلات القدم ،وكما تم إجراء فحوصات لأكثر من سبعون طفل ، وتم تقديم كافة النصائح للأهالي في كيفية توفير العلاج اللازم لأطفالهم .
تحدث مهند الجعبري أمين سر حركة فتح في البلدة القديمة، بان هذا النشاط يأتي ضمن سلسله من النشاطات المتواصلة التي تقوم بها اللجنة التنظيمية في البلدة القديمة، وبان الحركة مستمرة في العمل للحفاظ على البلدة القديمة وتثبيت صمود سكانها، مضيفا: بأننا أنجزنا عدد كبير من الملفات العالقة منذ سنوات ومستمرون في توفير الدعم للتعليم، و الصحة وتوفير فرص عمل لأهالي المنطقة في القطاعين الحكومي والخاص،ومؤكداً: بأن عماد خرواط أمين سر إقليم وسط الخليل، وكافة أعضاء الإقليم داعمون لأية مبادرات من المؤسسات الرسمية والمجتمعية والتي من شأنها أن تعزز من صمود أبناء شعبنا، وعليه أصبح من الواجب ان تتكاتف كافه الجهود لتوفير الحماية الكاملة للمنطقة والحفاظ عليها .
وأضاف الجعبري، أن استهداف الأطفال في برامج الحركة يأتي على سلم الأولويات حيث أننا وعلى مدار العام نعمل وبكافه الجهود الممكنة لتقديم كافة الخدمات لجيل المستقبل القادم والذي سيحافظ على الإرث التاريخي والحضاري من التهويد الاستعمار، وأضاف أننا متوجهون لإعادة تأهيل كافه الجمعيات والمؤسسات التي تقع في حدود المنطقة وبمشاركه فاعله من الأهالي .
ومن جانبها، تحدثت ناهد ابو يوسف، منسقه اليوم الطبي، بان هذا اليوم يأتي في إطار الوقوف مع الفلسطينيين في البلدة القديمة والتي يعاني أهلها من كثرة الحواجز وسياسة الاحتلال المتواصلة المتواصلة نحو تهويد البلدة القديمة، وأضافت: بأننا مستمرون في التنسيق مع اللجنة التنظيمية للبلدة القديمة لتقديم خدمات طبية اضافية لأهالي المنطقة بحيث تشمل كافه الشرائح المجتمعية.

Exit mobile version