اقليم القدس: الاحتلال ماض في تصعيد انتهاكاته ضد القدس والاقصى

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح – اقليم القدس في بيان لها صدر اليوم، ان حكومة الاحتلال واذرعها التنفيذية ماضية في تصعيد انتهاكاتها ضد المسجد الاقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة.
جاء ذلك على لسان امين سر حركة فتح في مدينة القدس عدنان غيث تعقيبا على توصية قدمتها شرطة الاحتلال بالسماح لأعضاء الكنيست اليهود باقتحام المسجد الأقصى ومن بينهم المتطرف غليك.
واضاف غيث: “ان هذه الخطوة رسالة تحمل في طياتها مزيدا من التصعيد بانتهاك حرمة المقدسات في مدينة القدس المحتلة ومزيدا من الاعتداء والبطش الذي يمارس من قبل حكومة الاحتلال واذرعها التنفيذية وغلاة التطرف والارهاب”.
وعلى صعيد متصل حذر غيث من خطورة استمرار سلطة الآثار في حكومة الاحتلال باقتحام مقبرة الرحمة والاعتداء على القبور ونبشها منتهكة بذلك حرمة المكان وحرمة الأموات، اضافة الى اقدام جرافات الاحتلال بتنفيذ عمليتان هدم لمباني في مدينة القدس بحجة البناء دون ترخيص في الوقت الذي تشرع ببناء آلالاف الوحدات الاستيطانية على اراضي فلسطينية مسلوبة.
مطالبا بضرورة رفع شكوى في محكمة الجنايات الدولية ضد حكومة الاحتلال، وخاصة بعد اعتراف جيش الاحتلال انهم اقدموا على تنفيذ عمليات اعدام بحق مواطنين فلسطينيين بالوقت الذي كان بامكانهم الامتناع عن ذلك، الامر الذي يؤكد بالدليل القاطع اعمال القتل العمد بحق الفلسطينيين العزل.
وعلى صعيد آخر رحبت حركة فتح اقليم القدس بقرار اليونسكو بالاعتراف بان المسجد الأقصى مكان عبادة خاص بالـمسلمين وحدهم، وان الحائط الغربي هو الحائط الغربي للمسجد الأقصى/الحرم الشريف بخلاف ما تدعيه سلطات الاحتلال من مسميات تهويدية ، اضافة الى عدم الاعتراف بمصطلح “جبل الهيكل”.
وعليه طالب اقليم القدس المجتمع الدولي بأن يقف امام مسؤولياته القانونية والانسانية تجاه شعبنا الفلسطيني الصابر الصامد المرابط في ارضه ووطنه، مؤكدا أن قوة العالم بأجمعها لن تستطيع سلب حقنا بنيل الحرية واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا