الرئيسيةأخبارأهم الأخبارد.غنام: متمسكون بأرضنا ولن نرضخ وسندعم مزارعنا بكافة السبل

د.غنام: متمسكون بأرضنا ولن نرضخ وسندعم مزارعنا بكافة السبل

شددت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن شعبنا متمسك بأرضه ولن يرضخ لمحاولات الإحتلال الرامية لكسر إرادته، مؤكدة أن الأجداد زرعوا لنأكل ونحن سندعم مزارعينا ليزرعوا ويأكل أبناءنا مشيرة أن أبناء شعبنا قدموا دمائهم في سبيل أرضهم مترحمة على روح الشهيد الوزير زياد ابو عين الذي استهدفه الاحتلال بدم بارد وهو يزرع بشجرة مشيرة أن الفلاح الفلسطيني لقمته مغمسة بالدم.

جاء ذلك خلال مشاركتها اليوم وعدد من ممثلي الهيئة الأمنية للمحافظة وأفراد ومنتسبي الأجهزة الأمنية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان ومديرية الزراعة والارتباطين المدني والعسكري أهالي بلدة المغير شرق رام الله بقطف زيتونهم، تحديا للمستوطنين وعربدتهم في هذه المنطقة التي تعاني وأهلها من اعتداءات قطعان المستوطنين الذين يتمددون بالأرض كالورم السرطاني بحماية جيش الاحتلال وفي ظل صمت عالمي مريب.

واعتبرت المحافظ أن قطف الزيتون في هذا اليوم يحمل رسائل عديدة، مبينة أنه بحفاظنا وحمايتنا لمحصولنا الزراعي أبدا لن نجوع وسنواصل صمودنا حتى إقامة دولتنا الفلسطينية المنشودة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وأكدت المحافظ أن شعبنا بأكمله وحدة واحدة في تحدي ممارسات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءات مستوطنيه المستمرة ضد مزارعينا ومحاصيلهم، سيما شجرة الزيتون التي أصبحت هدفاً للمستوطنين وإرهابهم بشتّى السبل من حرق وقلع وتدمير وتخريب، ضمن سياسة ممنهجة تتبعها حكومة الإحتلال لتكريس حالة الإغتراب بين المواطن وأرضه.

ولفتت المحافظ أن شجرة الزيتون التي تضرب بجذورها المتماسكة في باطن الأرض تعبر عن الصمود الفلسطيني وإرادة البقاء، مطالبة العالم أجمع بوقفة جدية لمساندة شعبنا في نيل حقوقه.

ولفتت المحافظ إلى جملة من تعديات الإحتلال واستهداف الأراضي واقتلاع الأشجار ومنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم واطلاق العنان للخنازير البرية لتدمير المحاصيل الزراعية، مبينة أنه وبرغم كل هذه الظروف إلا أن جملة من السياسات التي يتم اتّباعها لمساندة المزارع تعتبر خير وسيلة للمواجهة وتمكين شعبنا وتعزيز صموده.

وأشادت المحافظ بجهود هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وخطواتهم القانونية والعملية لدعم الفلاح الفلسطيني وحماية ارضه، كما وأشادت بأفراد وضباط المؤسسة الأمنية وتواصلهم الدائم مع قطاعات مجتمعنا المختلفة في ظل التكامل المؤسساتي الذي نفتخر به جميعا والذي يفرز نتائج ايجابية لصالح المجتمع.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا