المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

فلسطين تشارك في المؤتمر الاول لوزراء التربية في الدول الاسلامية بتونس

أكد رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي، أن “تعزيز العمل التربوي الإسلامي المشترك وتفعيله هو أمل لنا جميعا، خاصة وأن عالمنا الإسلامي يمرّ بظروف دقيقة ومخاطر جمّة تجعله أحوج ما يكون لتجديد الفكر الديني وتربية العقول والضمائر على التسامح والانفتاح ورفض الغلوّ والتطرف والجهل والتزمتّ وثقافة الموت واستعداء العالم جميعا”.

ودعا الرئيس التونسي لدى إشرافه اليوم الخميس، على افتتاح المؤتمر الاول لوزراء التربية للدول الإسلامية الذي تعقده المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الأيسسكو) بالتعاون مع وزارة التربية التونسية، المنظمة الإسلامية إلى رسم الخطط ووضع التصورات لتطوير السياسات التربوية والثقافية والعلمية والاتصالية والمعلوماتية والانخراط بصفة جادّة في مجتمع المعرفة بما يؤهل الشباب وشعوب الدول الأعضاء بها للمشاركة الإيجابية في الحضارة الإنسانية.

وتداول على كلمات الافتتاح كل من الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي أياد مدني، ووزير التربية التونسي ناجي جلول، والمدير العام للمنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم عبد العزيز التويجري، ورئيس الدورة الثانية عشر للمؤتمر العام أبو فاس غراييف، ووزير التربية الاذري، اللذين أكدوا أهمية تطوير وإصلاح التعليم في الدول الاسلامية، فيما دعا وزير التربية التونسي لإيجاد أفضل الصيغ للتعاون قصد بناء مدرسة تكرس مبادئ الدين الاسلامي الحنيف القائم على الاعتدال والوسطية.

حضر افتتاح المؤتمر وفد فلسطيني برئاسة وكيل وزارة التربية والتعليم بصري صالح، وسفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، والمدير العام لمنظمة “الآلسكو” عبد الله حمد محارب، ووزراء التربية للدول الإسلامية وممثلين عن المنظمات الإقليمية والدولية المختصة وعدد من السفراء المعتمدين بتونس.

وناقش الحضور المقاربات الاستراتيجية لتطوير التربية وتعزيز دورها في تحقيق التنمية والعيش المشترك، كما شكلوا مكتب المؤتمر المكون من تسعة وزراء تربية اضافة الى تقارير المدير العام “للايسكسو” لفائدة الدول الاعضاء، وعرض الجهود لنتائج اصلاح المنظومة التربوية في تونس اضافة الى تجارب الدول الاعضاء.

ويناقش المؤتمر الذي يتواصل على مدار يومين، مشروع استراتيجية تطوير التربية في العالم الاسلامي بصيغة معدلة وبيان تونس حول تفعيل الادوار التربوية للشباب لترسيخ قيم التسامح والعيش المشترك، كما سيتم إنشاء مجلس استشاري لتطوير التربية وانتخاب أعضائه، وسيتم في ختام جلسات المؤتمر اعتماد مشروع إعلان تونس حول تعزيز العمل التربوي، اضافة الى ما سيتم مناقشته على جدول أعمال المؤتمر.

Exit mobile version