سارسبورغ: افتتاح مؤتمر عن توأمة المدن النرويجية مع الفلسطينية

افتتح سفير فلسطين لدى النرويج عمرو الحوراني، ومحافظ مدينة ساربسبورغ في النرويج سيندري مارتينسن افية، اليوم السبت، مؤتمرا عن توأمة المدن الفلسطينية مع النرويجية، وذلك في مدينة ساربسبورغ النرويجية المتوأمة مع مدينة بيت لحم.

واكد محافظ ساربسبورغ، الاهمية الثقافية والدينية لتوأمة مدينته مع مدينة بيت لحم، وكذلك عن تاريخ مدينة ساربسبورغ في الذكرى الالفية لإنشائها، وكذلك عن تبادل الخبرات والاقتراحات بين ممثلي المدن النرويجية الأخرى المتوأمة مع مدن فلسطينية.

من جانبه شكر السفير الحوراني القائمين على المؤتمر، وأطلع المشاركين على الظروف الصعبة التي تمر بها المدن والقرى الفلسطينية بسبب الاحتلال، مؤكدا أهمية تعميق التعاون بين البلديات المتوأمة في البلدين الصديقين، والعمل على توأمة المزيد من البلديات الفلسطينية مع بلديات نرويجية من أجل ان يتم الاستفادة من التجربة النرويجية الناجحة في ادارة المدن والبلديات، وان يكون الجانب النرويجي على اطلاع دائم على الصعوبات التي تمر بها مدن وقرى فلسطين.

وطالب الحوراني من الاصدقاء النرويجيين ان ينقلوا معاناة شعبنا الفلسطيني الى المحافل التي يعملون بها من اجل مساعدة شعبنا على التخلص من الاحتلال والنهوض بمدنه وقراه ومجتمعه.

ويأتي المؤتمر ضمن فعاليات الاحتفال بالألفية الاولى لأنشاء مدينة ساربسبورغ. وشارك فيه ممثلون عن لجان تمثل مدن نرويجية أخرى متوأمة مع مدن او قرى فلسطينية مثل: ستافينغر-نابلس، ليردال- اريحا، ترومسو-غزة، هامر- خان يونس، نيس- جيوس، وكذلك ممثلين عن الكنائس في رام الله- غريفسن/ اوسلو بالإضافة الى ساربسبورغ- بيت لحم. كما شارك في المؤتمر اساتذة من الجامعات النرويجية وكتاب وممثلين عن لجان حقوق الانسان.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا